أرسلان: لن نقبل بقضاء على السوقي بدون قضاء على أكرم شهيب

0

"محكمة" – قصر عدل بعبدا:
إستمع قاضي التحقيق الأوّل في جبل لبنان نقولا منصور إلى إفادة رئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان كشاهد في الجريمة التي وقعت في بلدة الشويفات وأودت بحياة الشاب علاء أبو فرج.
وبعد الانتهاء من الجلسة، قال أرسلان: "تبيّن أنّ هناك خطأ كبيراً حصل من النيابة العامة بالإدعاء على شابين بتهمة بدون وجود دليل، لست هنا لأغطّي أحداً وكلّنا تحت سقف القانون، والقضاء عليه أن يتحمّل مسؤولية الاتهام المباشر وما حصل في الشويفات حصل نتيجة قرار سياسي مسبق".
وأعلن أرسلان أنّه اتخذ "صفة الادعاء الشخصي بمحاولة قتلي وهدر دمي بالهجوم على دار خلدة، والحصانة لا تعني لي شيئاً، وأنا أتحمّل كامل المسؤولية، وإذا كنا مدانين فليحاسبونا، وإذا أخطأ غيرنا فليحاسب أيضاً"، مشيراً إلى أنّه "حين يعترف الطبيب الشرعي أنّه لم يكشف على الجثّة إلاّ في المستشفى فهذه مخالفة فاضحة لكلّ النصوص القانونية بالمطلق، ادعيت بمحضر شهادتي على التلاعب بمسرح الجريمة وعلى التلاعب بالأدلة وإخفائها وإخفاء الأسلحة التي كانت موجودة".
وتابع ارسلان: "نحن لسنا القتلة ومستعدون للمساعدة بمعرفة القاتل، ومن المعيب اتهام أمين السوقي وبقية الشباب اتهاماً سياسياً من دون أدلّة"، معتبراً أنّه "إذا كان(وليد) جنبلاط يريد القضاء، فنحن أيضاً نريده، لكن لن نقبل بقضاء على أمين السوقي بدون قضاء على أكرم شهيب."
"محكمة" – الأربعاء في 2019/1/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!