اليوم 11/02/2019 الساعة 5:38 AM

قصّة مطاردة مروّجي مخدرات بكلّ أصنافها

10:28 ص 11 فبراير 2019 | أمن


توافرت معلومات لدى مفرزة استقصاء جبل لبنان في وحدة الدرك الإقليمي حول قيام أشخاص بترويج المخدّرات في محلّتي عرمون والضبية.
وأثناء قيام دورية من المفرزة بالتجوّل في عرمون (تلال خلدة) شاهدت درّاجة آلية على متنها شخصان وبقربهما شخص آخر، ولدى مشاهدتهم للعناصر لاذوا بالفرار. فجرت مطاردة، قام على أثرها الأشخاص برمي عدّة أكياس تبيّن أنّها تحتوي كمّيات من الحشيشة و 4 عبوات زجاجية لدواء “السيمو”. واشتبه العناصر أيضاً بسيّارة كانت في المكان عثروا فيها على بندقية صيد أوتوماتيكية وثلاث علب من الكرتون مغلّفة بالنايلون بداخل إثنتين منها 69 عبوة زجاجية من مادة “السيمو” و 32 مظروفاً من مادة كاريزول وكمّية من حشيشة الكيف والسالفيا، بينما وجد في العلبة الثالثة 11 علبة ترامال.
كما اشتبهت الدورية بالمحلّة بشخص آخر يراقب عن بعد، فقامت بمطاردته وتمكّنت من توقيفه على متن درّاجة آلية، وهو اللبناني ح. ع. (مواليد عام 1991) الذي اعترف بأنّه يقوم بالمراقبة لاستحضار المخدّرات، وتبيّن أنّه مطلوب للقضاء بموجب مذكّرتين عدليتين بجرم مخدّرات.
وبمتابعة السيّارة المضبوطة تبيّن أنّها عائدة للمواطن: م. ع. (مواليد العام 1991) فتمّ استدراجه، وبالتحقيق معه، اعترف بأنّه كان داخل السيّارة وفرّ منها لحظة وصول عناصر الدورية إليها، وأنّه استلم البضاعة من التاجر الأساسي بغية تسليمها لمروّجين آخرين في عرمون (تلال خلدة).
“محكمة” – الاثنين في 2019/2/11

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.