تقاعد حمود وقبلان يصرّف الأعمال بانتظار تعيين عويدات نائباً عاماً تمييزياً/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
غادر القاضي سمير حمود موقعه على رأس النيابات العامة رسمياً اليوم الأربعاء في الأوّل من أيّار 2019 بعدما كان قد تركه باستقالته من مهامه كما كتبت"محكمة" عنه قبل سواها في نسختها الورقية قبل شهور، وانتقلت مهام المدعي العام التمييزي مؤقّتاً وبالوكالة إلى المحامي العام التمييزي الأعلى درجة بين زملائه الموجودين وهو القاضي عماد حسن قبلان، علماً أنّ زميلته القاضي جوسلين تابت أعلى منه درجة، لكنّها مكلّفة بمهمّة نائب المدعي العام الدولي في المحكمة الخاصة بلبنان وتحتفظ بمكتب لها في جناح النيابة العامة التمييزية في الطبقة الرابعة من قصر عدل بيروت.
والقاضي قبلان في الدرجة 19، بينما تابت في الدرجة 20، وهو أكبر منها سنّاً بخمسة أيّام، إذ إنّه ولد في مدينة عاليه في 7 تموز 1955، بينما هي ولدت في دير القمر في 12 تموز 1955، وسبق لوالده القاضي حسن قبلان إبن بلدة شحيم الشوفية أن كان مديراً عاماً لوزارة العدل بين العامين 1959 و1970، وهو مركز يطمح القاضي عماد قبلان إلى نيله في ظلّ الشغور الحاصل فيه بعدما تقاعدت القاضي خيرية النويري في 22 آذار 2019.
وبانتظار قيام مجلس الوزراء بتعيين قاض نائباً عاماً تمييزياً وهو أمر بات محسوماً لمصلحة القاضي غسّان عويدات بحسب ما يتداول في الصالونات السياسية كما أنّه يلقى دعم أغلبية الأطراف المجتمعة في الحكومة، فإنّ القاضي عماد قبلان يتولّى تصريف الأعمال في النيابة العامة لدى محكمة التمييز ولا يحقّ له حضور اجتماعات مجلس القضاء الأعلى بهذه الصفة أيّ الحلول مكان المتقاعد حمود كنائب لرئيس المجلس القاضي جان فهد، لأنّه ليس أصيلاً في منصبه.
وتجدر الإشارة إلى أنّ قاضي التحقيق الأوّل في بيروت حالياً القاضي غسّان عويدات في الدرجة 22 ومن مواليد 22 شباط 1956 ويتقاعد بعد ستّ سنوات، وهو أعلى ثالث قاض في الطائفة السنّية حالياً بعد الرئيس الأوّل لمحاكم الاستئناف في الجنوب رلى جدايل المولودة في 26 أيلول 1953 كونها في الدرجة 24 وتتقاعد بعد سنة وخمسة شهور، ومالك عبلا الذي يتقاعد في 12 نيسان 2020 وهو في الدرجة 23.
"محكمة" – الأربعاء في 2019/5/1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!