وقفة إحتجاجية لمحامين في الشمال ضدّ اعتكاف القضاة!

0

نفّذ محامون في نقابة طرابلس والشمال وقفةً إحتجاجيةً على استمرار اعتكاف القضاة في دار النقابة، وسلّموا نقيبهم محمّد المراد بياناً تضمّن لائحة مطالب.
وإذ أكّد المحامون "الوقوف في تحرّكهم خلف نقابتهم في كلّ قرارٍ تتخذه حمايةً لمرفق العدالة أولّاً، ولمصلحة المحامين والمتقاضين ثانياً"، أعلنوا أنّ "تحرّكهم ليس موجّهاً ضدّ القضاء كسلطة، وإنّما موجّه ضدّ الأداء العام الذي لا يستطيع أحد إنكاره والذي انعكس سلباً على البلد بشكلٍ عام".
وطالب المحامون "القضاة حراس العدالة، بالعودة الفورية عن بدعة الاعتكاف والعودة إلى ممارسة وظيفتهم القضائية مذكّرين إيّاهم بأنّ خلافهم هو مع السلطة الحاكمة وليس مع المحامين والمتقاضين المسلوبة والمتضرّرة حقوقهم".
بدوره قال النقيب المراد إنّ"هذه الوقفة اليوم ناتجة عن واقعٍ غير مرضى عنه، وقد سبق لمجلس النقابة أن اتخذ موقفاً واضحاً من هذا الموضوع، ووُجّهت رسائل واضحة، ونحن حريصون كلّ الحرص على إستقلالية القضاء، وعلى مصالح القضاة وحقوقهم".
وأضاف المراد:"لست ضدّ هذا التحرّك، وفي نفس الوقت لست معه، وما بين المنزلتين أتحمّل ومجلس النقابة المسؤولية عن ذلك، لأنّنا نعتبر أنّ هناك ضرراً واضحاً للمحامين والمتقاضين على حدٍّ سواء، ولكن علينا أن نعترف أنّ المشكلة ليست في حقوق القضاة وحسب، فهناك أزمة مالية إقتصادية حقيقية، ظهرت بشكلٍ أو آخر عند إعداد مشروع الموازنة".
"محكمة"- الخميس في 2019/5/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!