القضاة والمحامون…مواقف وطرائف: طالما البداية درست الملفّ فلنصدّقه استئنافاً! /ناضر كسبار

0

المحامي ناضر كسبار:
في إحدى الجلسات قرّرت القاضي الرئيسة ريما شبارو ارجاء الدعوى الى موعد معين 2002/1/24 فاستأذنها المحامي الوكيل بأنه مضطر لحضور جلسة اخرى في محكمة بعبدا فعينت له موعداً آخر في 2002/1/31 فأجابها انه يفضل 7 شباط ثم اردف قائلاً انه لا مانع من ارجائها الى 2002/1/31 فقالت له الرئيسة شبارو مستندة الى ما كان يجري في برنامج من سيربح المليون الذي يقدمه الاعلامي جورج قرداحي:
– جواب نهائي.؟
فتدخل المحامي هادي خليفة قائلاً:
– فلنأخذ رأي الجمهور.
فضجت القاعة بالضحك.
* * *
تصحيح المسار
وفي احدى الجلسات قالت الرئيسة شبارو انه يقتضي تصويب مسار الدعوى ثم اردفت قائلة:
– سوف نصحح مسار الدعوى تماماً كما يحصل في الدول العربية التي تصحح دائماً المسار.
* * *
بشاشة مرشح
لاحظ المحامي طانيوس رزق ان زميله جوزيف مشعلاني يصافح زملاءه دائماً ببشاشة وحرارة. فقال معلقاً:"انها مصافحة مرشح للانتخابات دون ان تكون مرشحاً"
* * *
احكام طاحونة الخال
كان الحديث يدور بين محامين على احكام قضائية مستغربة تصدر بداية وتصدق استئنافاً بعللها. فقال المحامي طانيوس رزق:"انها احكام "طاحونة الخال" قياساً على المثل القائل "مثل الذي يطحن عند خاله" فابن الاخت يقول في نفسه ان خالي سيسامحني بالاجر، والخال يقول ان ابن اختي سيغص النظر اذا اخذت اجراً زائداً. وتابع رزق موضحاً:"وهكذا بعض محاكم البداية "تتكل" وتقول: محكمة الاستئناف ستصحح الحكم اذا اخطأنا، فيجيبها "حسون" الاستئناف "طالما البداية درست الملف، فلنصدقه استئنافاً".
* * *
الابرة والمسلة
كان المحامي طانيوس رزق يحضر جلسة بدعوى عمل، وزميله انطوان أ. مرعب يمثل الخصم ويحضر للمرة الثانية ويستمهل مجدداً للجواب (وكان قد تبلغ موعد الجلسة باتصال هاتفي من رزق) اذ لم تنعقد الجلسة السابقة. فاعترض رزق على امهاله نظراً لطابع العجلة. فقال مرعب:"اثباتاً لحسن نيتنا، فاننا نحضر الجلسة دون تبلغنا الموعد رسمياً" فأجابه رزق:"يا انطوان، انت تعطي "ابرة التبلغ" وتأخذ "مسلة" الاستمهال".
كتاب في التاريخ والقانون والذكريات
لمناسبة صدور كتاب القضاة والمحامون: مواقف وطرائف، كتب الوزير السابق النقيب عصام الخوري ما يأتي:
كتاب – ذاكرة مرصودة للمستقبل
كتاب في التاريخ، يقرأه اهل الغد
كتاب في القانون، يستريح اليه محترفو الادب
كتاب في الحكايات، يعود اليه المتعبون، في الليالي الملاح وفي ساعات السمر والظرف.
….ونتجاوز الكتاب الى الكاتب، فكأنهما واحد:
الكتابة عند ناضر هواية لا احتراف
هي بعضه في ساعات الصفاء
والانس، وملجأ يلوذ اليه
في ساعات العزلة او
هنيهات التعب من واقع
ناضر كسبار يحب ويقدر الثلاثة:
– الوفاء: وفي هو لاصدقائه، للكبار من المحامين، للنقابة الام الرائدة، للتراث الحقوقي غير المكتوب وغير "المقونن".
– الصداقة: صادق هو مع نفسه ومع الآخرين، شجاع لا يجامل، ولا يتورع عن بوح او تصريح او اشاعة.
– النزعة الانسانية: انسان هو، متكامل شمولي، يغتسل فيه المحامي بماء ابتسامة طيبة وبندى دمعة موجعة، شكل الروب الاسود، على جديته ووقاره، بوردة، "وطعم" مواد القانون، بقصيدة وحكاية وحوار لطيف…
وهنيئاً لك ضاحكاً، ولو في بعض الاحيان، على حرقة ووجع.
ناضر كسبار، في مثل هذا الزمن الصعب، كما انت حاضر، وكم نحتاج اليك.
* * *
معاناة القضاة
خلال تفقده مبنى قصر العدل في زحلة في اذار 2004 القى وزير العدل الدكتور بهيج طبارة كلمة ومما جاء فيها:
"بالنسبة الى قضية المناطق، نحن نعلم ان القضاء رسالة والقاضي مجند لخدمة العدالة في البلد، ونعرف ما يعانيه ليس فقط مادياً، ونشعر مع القضاة في لبنان اينما كانوا وفي اي منطقة. نحن اليوم في بلد مساحته صغيرة وليس لدينا هذه المسافات الكبيرة بين المناطق التي تضطر القاضي الى الانتقال مع عائلته الى مقر عمله، لكن بطبيعة الحال عندما يكون القاضي بعدياً عن مكان سكنه من واجب الدولة الاهتمام بهذه الناحية حتى لا يتكلف بالاضافة الى المعاناة اليومية ومصاريف النقل. انا معكم للنظر في كل هذه القضايا وآمل ان نجد العلاج لها في وقت قريب.
"محكمة" – الجمعة في 2019/6/7

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!