"الوكالة الوطنية للاعلام" تنقل خبر "محكمة" عن اجتماع قضاة لبنان حرفياً وتنسبه لنفسها/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
مرّة جديدة تبدي "الوكالة الوطنية للإعلام" إعجابها الشديد بالأخبار والموضوعات التي تتفرّد "محكمة" بنشرها قبل سواها من قصور العدل والمحاكم وعنها، وقد جدّدت الوكالة إعجابها اليوم بما نشرته"محكمة" عن اجتماع قضاة لبنان واقتراعهم السرّي لتحديد مصير اعتكافهم، فنقلت مقالتي حرفياً ومن دون اجتزاء ومن دون أن تكلّف نفسها عناء إعادة صياغة النصّ علماً أنّ الاسم واضح وصريح في أوّل النصّ، ولم تكتف بذلك بل نسبت النصّ لنفسها.
ولا شكّ أنّ "الوكالة الوطنية للاعلام" تلعب دوراً مهمّاً في عملية تزويد المطبوعات اللبنانية بالكثير من الأخبار التي تصلها قبل سواها، لكنّ الأمانة العلمية تقتضي على الأقلّ إعادة صياغة النص وتحريره لكي تبرز المطبوعة دورها وحرفيتها فلا تكتفي بالنقل.
وفور انتهاء الجمعية العامة للقضاة كانت"محكمة" بالمرصاد واقفة في الباحة الخارجية لقاعة محكمة التمييز في الطبقة الرابعة من قصر عدل بيروت تنتظر نتيجة التصويت النوعي ونشرت الخبر قبل سواها من وسائل الإعلام التي كانت تنتظر بدورها هذا الحدث.
ويبرز من التوقيت المرفق بخبر "الوكالة الوطنية للاعلام" التي نعتز بوجودها ونريد لها دوراً فاعلاً في الإعلام اللبناني، أنّ"محكمة" سبقتها بـ 34 دقيقة مع تفرّد"محكمة" أيضاً بنشر أوّل صورة للصندوق الذي اقترع فيه القضاة للمرّة الأولى في تاريخهم لتحديد موقف نهائي من اعتكافهم المستمرّ منذ 3 أيّار 2019.
وما الإشارة إلى ما فعلته"الوكالة الوطنية للاعلام" إلاّ من باب إثبات الحقّ لئلاّ يأتي من يتهمنا بالسرقة وبالسطو على عمل وجهد سوانا وهو فعل ليس من اختصاص "محكمة" على الإطلاق.

قضاة لبنان يقررون الاستمرار في اعتكافهم/ علي الموسوي

"محكمة" – الاثنين في 2019/6/10

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!