وفاة القاضي سهيل عبد الصمد

0

خاص –"محكمة":
غيّب الموت مساء أمس السبت، القاضي سهيل رؤوف عبد الصمد عن عمر يناهز الواحد والثمانين عاماً قضى أكثره أيّ نحو نصف قرن في العمل القضائي، بدءاً من عضو في محكمة البداية في بيروت وانتهاء بعضو في المجلس الدستوري ومروراً بمواقع رفيعة في القضاء العدلي.
والقاضي سهيل عبد الصمد من مواليد بلدة عماطور الشوفية في 10 كانون الأوّل 1938، عمل مساعداً قضائياً في العام 1964، وبعد سنتين إنضمّ إلى الجسم القضائي وتنقّل في المراكز التالية: عضو محكمة الإفلاس في بيروت، قاض منفرد في مرجعيون وحاصبيا والنبطية، رئيس محكمة ابتدائية في زحلة، رئيس محكمة الجنايات في بيروت مدّة عشر سنوات بين العامين 1992 و2002، رئيس الهيئة الاتهامية في جبل لبنان بين العامين 2002 و2005، رئيس غرفة في محكمة التمييز لغاية تقاعده في العام 2006. كما أنّه عيّن محقّقاً عدلياً في قضيّة اختطاف الإمام السيّد موسى الصدر ورفيقيه، وشغل عضوية مجلس القضاء الأعلى مرّتين في العام 1990 والعام 2005، وعضوية المجلس الدستوري عشر سنوات بين العامين 2009 ولغاية وفاته.
وورث القاضي الراحل سهيل عبد الصمد حبّ القضاء والحقوق من والده الراحل القاضي رؤوف عبد الصمد، وأورثه لكريمته القاضي لارا عبد الصمد زوجة القاضي يحيى غبورة، ونجله المحامي رؤوف عبد الصمد زوج القاضي ميراي ملاك.
"محكمة" – الأحد في 2019/6/30

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!