خاص"محكمة": إخبار من الخنساء للقضاء ضدّ باتريك مبارك بعد تعرّضه لنبي المسلمين

0

خاص –"محكمة":
قدّمت المحامية مي الخنساء إخباراً إلى النيابة العامة التمييزية ضدّ الممثّل باتريك مبارك بعد التسجيل الصوتي الذي يتعرّض فيه للدين الاسلامي والنبي محمّد(ص) ويهدّد ويحرّض على قتل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله ويعلن تأييده لتنظيم "داعش" الارهابي.
وذكرت الخنساء في وقائع إخبارها أنّ "باتريك مبارك يعمل في مجال الفن والتمثيل أيّ أنّه من المفترض أن يكون شخصية تبحث عن محبّة الشعوب بكافة مذاهبها وأديانها… وأقدم منذ أيّام على إهانة نبي المسلمين حيث أصبح هذا الأمر هيّناً في ظلّ عدم تحرّك القيّمين على أمور المسلمين وغيابهم عن واجباتهم! إضافة إلى عدم وجود عقاب على من يرتكب الجرم بحقّ الرسول الأكرم.. وهو مسّ عبر تسجيل صوتي بالمحرّمات، ونال من نبي المسلمين ومقدّسات الإسلام وأعراضهم، واعتبر أنّ الإسلام الحقيقي هو إسلام داعش، وقال في تسجيله الصوتي إنّه في حال طُلب حمل السلاح إذا ما اندلعت حرب ما، سأكون أوّل مَن يحمل السلاح في وجه نصرالله وعون، ولست خائفاً من الموت، بل هو يخافني لأنّني في هذه الطريقة أكون قد حقّقت حلمي وقتلت شخصاً دمّر الشعب وأعاده إلى 1400 هجرية".
وأضاف مبارك أنّه "لن يحمل السلاح في وجه داعش، لأنّ هذا هو دينه وعقيدته، المسلم هو داعشي والداعشي يطبّق تعاليم القرآن"، موجّهاً كلاماً مهيناً في حقّ النبي محمّد.
وطلبت الخنساء في إخبارها "اتخاذ الاجراءات القانونية للتحقيق في هذا الاعتداء الصارخ والمهين للرسول الأكرم وأصحابه والمسلمين والمسلمات والتهديد بقتل رئيس الجمهورية والأمين العام لحزب الله، وبالتالي توقيف المخبر عنه فوراً نظراً للجرائم التي ارتكبها وتحميله عطلاً وضرراً قدره عشرة ملايين دولار أميركي توزّع مناصفة بين دار الفتوى الشرعية ودار الفتوى الجعفرية لتوزيعها على المسلمين".
"محكمة" – الأربعاء في 2019/7/10

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!