جريمة عنف أسري مزدوجة: الزوج يقتل زوجته وشقيق الزوجة الثانية يحرق طفلهما

0

في إطار المتابعة التي تقوم بها "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي لمكافحة جميع أنواع الجرائم ومنها جرائم العنف الأسري، توافرت معلومات لإحدى دورياتها عن تعرّض طفل سوري الجنسية عمره حوالي 9 سنوات للتعنيف من قبل شقيق زوجة والده وذلك في محلّة قبرشمون (قضاء عاليه).
وبعد التحقّق من هذه الواقعة وتعرّض الطفل للضرب والتعنيف والحرق بواسطة المياه الساخنة من قبل شقيق زوجة والده السوري ع. ا. (مواليد العام 1996).
وباستماع إفادة القاصر بحضور مندوبة الأحداث، أكّد تعرذضه للضرب والتعنيف من قبل شقيق زوجة والده فتمّ توقيفه والتحقيق معه ليعترف بما نسب إليه.
وتبيّن أنّ والدة الطفل المعنّف السورية أ. د. (مواليد العام ۱۹۷۱) توفّيت في العام 2013 حيث تمّ تحديد الوفاة بتاريخه بسبب توقّف في عمل القلب جرّاء صدمة إلتهابية حادة.
ومن خلال التحقيقات الاستعلامية المكثّفة في محيط مكان إقامة عائلة الطفل المعنّف، توافرت معلومات عن احتمال أن تكون الوفاة قد حصلت نتيجة جريمة كون زوجها السوري ي. ا. (مواليد العام ۱۹۸۱) كان على علاقة غرامية مع إمرأة سورية ثانية تزوّجها بعد وفاة زوجته الأولى.
وبناءً لإشارة القضاء المختص تمّ الحصول على نسخة من ملفّ وصور الكشف على الجثّة، فتبيّن بحسب الصور وجود احتقان دموي بالوجه.
وبالتحقيق مع زوجها المذكور ي. ا. وبعد مواجهته بالمعطيات المتوافرة والصور التي تثبت وجود احتقان دموي في وجه زوجته المتوفاة، إعترف بقتلها خنقاً لأنّه كان على علاقة مع فتاة أخرى وكان يرغب بالتخلّص من زوجته ليتسنّى له الزواج من تلك الفتاة.
وقد أجري المقتضى القانوني بحقّه وأوقف بناء على إشارة القضاء المختص.
"محكمة" – الجمعة في 2019/7/26

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!