"أزمة" مرسوم الناجحين بمباراة كتّاب العدل

1

خاص –"محكمة":
لا يزال الناجحون في مباراة كتّاب العدل ينتظرون توقيع رئيس الحكومة سعد الحريري على المرسوم الموجود لديه منذ أربعة أشهر تقريباً حيث تردّد أنّه يرفض توقيعه لعدم وجود ناجحين في المراتب الأولى من الطائفة السنية من مدينة بيروت لكي يجري تعيينهم في المراكز المحدّدة لهم في العاصمة باعتبار أنّ وزارة العدل ومن خلال لجنة قضاة اعتمدت طريقة التوزيع بحسب ترتيب الناجحين.
وتسهيلاً لتمرير هذه الأزمة، ولئلاّ يبقى المرسوم في الدرج، لماذا لا يجري اختيار اثنين من الطائفة السنية من ضمن الناجحين لتعيينهما في المركزين المخصّصين عرفاً في بيروت، ومن المؤكّد أنّ الناجحين من الطوائف الأخرى الإسلامية والمسيحية، يفضّلون هذا الخيار على أن يبقى المرسوم من دون توقيع ولمهلة زمنية لا يعرف أمدها، وما دامت كلّ المقاييس في لبنان طائفية!
"محكمة" – الاثنين في 2019/8/5

تعليق 1
  1. شربل فريحة يقول

    بعد ان اطلعنا على النقاط التي تم نشرها على موقع وزارة العدل تبين لنا انه قد شاب تصحيح دورة كتاب العدل مجزرة تم الاطاحة فيها بعدد كبير من الناجحين وخاصة في مادة الاصول المدنية ومادة الثقافة العامة وحين اراد وزير العدل السابق ان يمارس الشفافية تفاجأ بانه لا يوجد اي اثر لجزئيات العلامة على المسابقات ، مما جعله يتراجع عن قراره وخاصة ان عدم وجود ما يبرر العلامات التي تم نشرها او عدم وجود ما يثبت ان التصحيح تم من قبل مصححين اثنين من شأنه ان يخلق بلبلة وان يكون لصالح من يطلب الاطلاع على مسابقته، وان هذا من شأنه ان يشوه الصورة المثالية التي صور بها معاليه هذه الدورة ، ما اضطره الى اغلاق الباب امام جميع المراجعات موعزا الى الكثير من المعنيين بهذا الملف عدم التجاوب مع أي مراجعة، واتخذ القرار بالتعتيم على هذا الموضوع وعدم التجاوب من اعلى المراجع ، وبعد الفضيحة التي ظهرت في برنامج بدا ثورة كان لافتا ان وزارة العدل لم تحرك ساكنا" اما الان نعيد ونكرر مطلبنا على مسامع المعنيين الرجاء تصحيح الخطأ واعادة تصحيح مسابقة الاصول المدنية، والمطالبة بحقوقنا ليس تعرضا للجنة الفاحصة فنتمنى من معالي الوزير جريصاتي التعامل بهذا الملف بموضوعية فجل من لا يخطئ وان الرجوع عن الخطأ فضيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!