إسرائيل تتنصّت على اللبنانيين من بيروت!

0

تبيّن أنّ وزارة الاتصالات اللبنانية تستدرج عروض لتجهيز غرفة التنصّت التي يديرها ضبّاط تابعون للجيش اللبناني والأمن العام وقوى الأمن الداخلي وتتبع لوزارة الداخلية فيما وزارة الاتصالات مسؤولة عن التجهيزات.
وتبيّن بحسب جريدة"الأخبار" في عددها الصادر اليوم، أنّ شركة Nexa الفرنسية المتقدّمة إلى هذه المناقصة هي جزء من تحالف شركات وقّعت معها عقداً للعمل معاً في 16 شباط 2019 منها "شركة WiSpear المتخصّصة في توفير الحلول الاستخبارية، ومقرّها ليماسول، وشركة Cytrox المزوّدة لأنظمة الاستخبارات السيبرانية. وكانت نتيجة التحالف نشوء شركة جديدة باسم Intellexa، لديها مكاتب في عدد من الدول، من بينها إسرائيل. الأخطر أن أحد الشركاء، أي الرئيس التنفيذي لشركة WiSpear هو الإسرائيلي تال ديليان، الذي قضى 24 عاماً في المخابرات الإسرائيلية، بحسب مجلة فوربس التي كان ديليان "بطل" تحقيق أجرته المجلة في الخامس من آب 2019، وتطرّقت فيه إلى إنجازات "المليونير الخارج من الظلّ للمرّة الأولى".
وقد أسهب ديليان في الحديث عن منظومة التجسّس التي يملكها. وعليه، فإن Nexa، التي تعمل في الشرق الأوسط، عبر شركة وسيطة تدعى Advanced Systems، صارت جزءاً من مجموعة Intellexa التي يعتبر ديليان واحداً من مسؤوليها. وهي مع ذلك متقدّمة إلى استدراج عروض لتقديم أجهزة مهمتها الوحيدة هي التجسّس على اللبنانيين.(الصورة لجريدة الأخبار). "محكمة" – الجمعة في 2019/8/9

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!