مواقف وطرائف قضاة ومحامين.. الأفضل أن نعزّي لا أن يعزّوا فينا/ناضر كسبار

0

المحامي ناضر كسبار:
يروي المحامي سامي أبو جودة أنّه وبعد إلغاء عقوبة الحبس بسبب عدم دفع سندات الدين، جاء أحدهم يقول للشيخ يوسف الخازن إنّه ملاحق من قبل القضاء الذي ينوي توقيفه لأنّه سرق حماراً، فضحك الشيخ يوسف وقال له: يا غشيم كان عليك أن تشتري الحمار وتنظّم سنداً بثمنه للبائع.
***
الأفضل أن نعزّي لا أن يعزّوا فينا
إلتقى المحاميان النائب المرحوم أوغست باخوس وسامي أبو جودة في مناسبة تعزية بأحد الأصدقاء عندما رفع الأستاذ باخوس ورقة من جيبه وقال للأستاذ سامي: أنظر كم تعزية عندي اليوم؟
فأجابه الأستاذ أبو جودة قائلاً: الأفضل أن نعزّي من أن يعزّوا فينا.. أشكر ربّك يا أستاذ أوغست.
* * *
حضر الفيلم سابقاً
يراهن البعض على أمور عبثية غير آبهين بالواقع، وأنّ أفضل مثل عن ذلك يرويه أحد السياسيين عندما قال: دخل شخصان إلى السينما لحضور فيلم ووضعا شرطاً حول ما إذا كان بطل الفيلم يموت في النهاية أم لا؟
وبعد الانتهاء من الفيلم، تبيّن أنّ الأوّل كان على حقّ، إذ إنّ بطل الفيلم قد قتل فقام الثاني بدفع قيمة الشرط، إلاّ أنّ الأوّل قال له: صراحة…سوف أعيد لك قيمة الشرط لأنّني حضرت الفيلم سابقاً وكنت على علم أنّ البطل سوف يموت.
فأجابه الثاني قائلاً: وأنا أيضاً حضرته سابقاً، ولكنّني قلت إنّه يمكن أن يكون المخرج قد غيّر رأيه وقرّر إبقاء البطل حيّاً.
* **
الزر الأحمر
يقول المحامي جورج قاصوف، إنّ سائحين عادا إلى بلدهما بعد أن كانا في بلد آخر، وأنّ كلّ واحد منهما أخذ الهدايا لأهله فقالت والدة أحدهما لإبنها: أرى الجميع يحمل الهدايا المتعدّدة وأنت لا تحمل شيئاً؟
فأجابها قائلاً: ومن قال إنّني لا أحمل شيئاً؟ لقد جلبت لك هذا الزرّ الأحمر، وما أن تضعيه على حنفية المياه حتّى تتحوّل من باردة إلى ساخنة.
* * *
الرأس
يروي النائب السابق، رئيس هيئة التشريع والتحديث في مجلس النوّاب المحامي اوغست باخوس أنّ طبيباً من بلدة معيّنة، ذهب إلى فرنسا للتخصّص وعاد إلى بلدته متشاوفاً على أبنائها، ولا يتردّد في أغلب الأحيان عن مكالمتهم باللغة الفرنسية التي لا يحبّونها.
وحصل أن تجادل مرّة مع أحد شعراء الزجل العصاميين في تلك البلدة. وبعد هذا الجدل، أردف قائلاً عن بعض أبناء بلدته: quelle bande d'imbeciles
وكان الطبيب المذكور معروفاً برقبته الملتصقة بكتفه فأجابه الشاعر فوراً:
– يا حكيم vous étes fachés
طول بالك ما عليه شي
رأسك راس وراسي راس
راس O E attaché
* * *
السياج على الحدود والجار الازعر
خلال جلسة مناقشة موضوع الثقة بالحكومة التي ترأسها الوزير فؤاد السنيورة في تموز 2005، وقف النائب المحامي نعمة الله ابي نصر وقال ان الجيش يجب ان يكون موجوداً في كل لبنان وخصوصاً على الحدود وليس فقط في الداخل.
وأردف أبي نصر قائلاً: الجميع يقول إنّ الجيش هو سياج الوطن، وأنا أعلم أنّ عندنا في الضيعة لا نضع السياج في وسط الأرض، بل على الحدود.
فقاطعه الرئيس نبيه بري قائلاً: هذا إذا لم يكن الجار أزعراً.
* * *
بقبّعلك كلّ ضراسك
يروي القاضي المرحوم إميل أبو سمرا الطرفة الآتية: لقد حدث مع أطباء الأسنان الأوائل كثير من النوادر الطريفة، نذكر بعضها في ما يلي: ذات يوم جاء إلى عيادة الدكتور جبرائيل صوايا، الشاعر الزجلي المشهور شحرور الوادي تصحبه زوجته، فبادر الطبيب:
داعيك شحرور الوادي
وعاطبك في لي عادي
انا ومرتي يا دكتور
بتحكمنا بقرادي؟
وكان الدكتور صوايا ملمّاً بالزجل، سريع الخاطر، فأجابه على الفور:
يا أسعد سلّم راسك
قديشو صعب مراسك
ما دام العملي اشعار
بقبّعلك كلّ ضراسك
وعلى ذكر وجبات الأسنان، فقد حدث أثناء الغارات الجوية التي شنّت على لبنان عام 1941 أن زعفت صافرات الإنذار في بيروت ذات يوم، معلنة وقوع إحدى الغارات، فأسرع السكّان إلى الملاجئ، ومن جملتهم سيّدة كبيرة في السنّ وزوجها…وكان أن نسيت تلك السيّدة أسنانها الصناعية في منزلها بالطابق الثالث.
أثناء قذف الطائرات بعض القنابل وسماع دوي الانفجارات وفي غمرة الفزع والهلع، تذكّرت السيّدة أسنانها الصناعية، فطلبت من الزوج أن يصعد معها لكي يجلباها. فأجابها الزوج بكلّ برود:تمهلي…تمهلي…انهم يقذفون لنا قنابل وليس سندويشات يا عزيزتي.
* * *
إرتداء الروب
ينتقد المحامي الشيخ سمير الدحداح المحامين الذي يمشون في قصور العدل ويدخلون أقواس المحاكم و"روباتهم" مفتوحة غير "مزرّرة".
وفي هذا المجال، يروي أنّه كان يحضر جلسة في إحدى المحاكم عندما دخل محام وهو يحمل "الروب"، ثمّ بدأ بارتدائه في قاعة المحكمة، فقال له القاضي:
M. l'avocat, le tribunal n'est pas une vestiaire
* **
القوي يسحق الضعيف
في فيلم أجنبي يبرز مدى تحكّم القوي بالضعيف، يقول المحامي في خاتمته: إنّ القوي يسحق دائماً الضعيف، ولكن بين الحين والحين هناك شيء من العدالة، وهذا ما نتمّناه.
"محكمة" – الثلاثاء في 2019/8/13

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!