القضاة والمحامون..مواقف وطرائف/ناضر كسبار

0

المحامي ناضر كسبار:
يروي المحامي جورج عون أنّه كلّما دخل فرع أحد المصارف يجد زميلاً له يتجادل مع المدير حول الفائدة، ويبدو أنّ الخلاف حول مبالغ زهيدة جدّاً جدّاً لدرجة أنّ المدير قال له مرّة إنّه يفضل ترك عمله بسبب هذا الزبون. فاتفق معه الأستاذ جورج على أمر وهو أن يقول له المدير: أستاذ جورج، لقد وصلت الحوالة لك بقيمة /300000/د.أ. منذ حوالي الأسبوعين ولم تستلمها. فيجيبه: بسيطة…هلق مستعجل بعدان بقبض المبلغ وهذا ما حصل.
ويضيف الأستاذ عون قائلاً إنّ زميله صعق لدى سماعه هذا الكلام لدرجة أنّه كلّما رآه صافحه باليدين معاً.
وعلم المحامي فريد انطوان خوري بالخبرية، فبدأ يمزح مع الأستاذ عون كلّما رأه ويقول له إنّ مدير البنك أخبره بأنّ الحوالة قد وصلت.
وفي أحد الأيّام، وبينما كان الأستاذ عون في قصر العدل يقف مع موكّله الذي قال له إنّ الحوالة قد وصلت من قطر وهي تمثّل بدل أتعابه في الدعوى، ويجيبه الأستاذ عون إنّها لم تصل، وصل الأستاذ فريد خوري وقال للأستاذ عون مازحاً طبعاً: لقد كنت في البنك وقال لي المدير إنّ الحوالة قد وصلت منذ أسبوع.
فالتفت الموكّل ناحية الأستاذ عون قائلاً له: شفت يا أستاذ جورج… كيف بتقول إنّ الحوالة ما وصلت؟.
* **
شيك عالقاعد
كان المحامي طانيوس رزق وكيلاً في دعوى، وأحد زملائه المحامين وكيل الخصم. وجرى حلّ رضائي بأن يدفع موكّل زميله أقساطاً نصف سنوية لموكل رزق. وعند استحقاق احد الاقساط، اتصل رزق بزميله مطالباً، فأجابه مستمهلاً بأنّ موكّله مريض وقد نصحه الطبيب بملازمة الفراش لمدّة أسبوعين، وفور حضوره إلى مركز عمله ينظّم له شيكاً بالمبلغ. فأجاب رزق مستهجناً هذا العذر: طبعاً فموكّلي يفضّل الشيك الموقّع "عالقاعد" لأنّه أجمل من الشيك الموقّع "عالنايم"، فضحك زميله، وبعد يومين اتصل برزق وسلّمه الشيك "عالواقف".
* * *
النحل وآل عسل
كان المحامي نبيل غلمية يحدث المحاميين ناضر كسبار وطانيوس رزق عن احد الاشخاص من آل "عسل" ويصف ضخامة بنيته الى درجة ان يديه تبدوان وكأنهما منتفختان، فقال رزق معلّقاً:"لكثرة ما لسعته النحلات".
* * *
أتعاب ومتاعب
كان المحامي طانيوس رزق مع بعض الزملاء في قصر عدل بعبدا، فمرّ به موكّل عريق في التهرّب من دفع الأتعاب، وبادره بالقول:"يا أستاذ، زوجتي تملك اسهماً في عقار وانت مفوّض بأن تبيع العقار وتقبض الأتعاب". فأجابه رزق مبتسماً:"أتعاب محاماة مش عمنقدر نقبض منك بعد بدنا نقبض أتعاب سمسرة"؟
* **
اللي عايز يربّي مراتو
يقول الكاتب الأديب جورج جرداق أنّه كان يمرّ بأحد شوارع القاهرة عندما شاهد بائعاً يحمل عصا الخيزران بيده ويجرّ عربة تحتوي على كمّية منها وهو يصيح:اللي عايز يربّي مراتو، اللي عايز يأدّب حماتو
ويقول جرداق إنّه اقترب من البائع واشترى عصا واحدة. إلاّ أنّ البائع الذي يرغب ببيعه أكثر من واحدة سأله: ما عندك إلاّ حماة واحدة.؟
* * *
ما انا مستريح
ويقول الأديب جورج جرداق الذي كان يسافر كثيراً إلى مصر بحكم صداقته مع كبار الفنانين أنّ الشعب المصري يتحلّى بروح النكتة وأن أحدهم نهر أحد المصريين قائلاً له: لماذا تجلس هكذا ولا تقوم بعمل؟ ألا تعلم أنّه إذا عملت تحصد الأموال، وإذا اصبح معك المال تشتري الابنية والسيارات والثياب؟
فسأله: وبعد ذلك؟
فأجابه: وبعد ذلك تستريح
– فقال له المصري بلهجته المصرية:
– ما أنا مستريح كده.
"محكمة" – الأربعاء في 2019/8/28

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!