رحيل القاضي والمفتّش المالي والمحامي والدكتور حسن عواضة/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
غيّب الموت اليوم، القاضي العدلي والمالي والأستاذ الجامعي والمحامي ورئيس التفتيش المالي الأسبق حسن عواضة عن عمر يناهز السادسة والتسعين عاماً وهو الذي ظلّ عاكفاً على القراءة والكتابة في القانون والاقتصاد المالي إلى أن أقعده المرض في أيّامه الأخيرة.
ولد الدكتور عواضة في بلدة مشغرة في 9 كانون الأوّل 1923، ونال الإجازة في الحقوق من جامعة القديس يوسف"اليسوعية"، وعيّن مديراً لمدرسة سحمر الرسمية، فمساعداً قضائياً، وأمّن له رئيس المجلس النيابي صبري حمادة منحة على حساب الدولة اللبنانية فسافر إلى فرنسا لمتابعة دراسته بعدما وجد لديه ذكاء حاداً وحبّاً لطلب العلم على ما أخبر "محكمة" في بورتريه نشرته عنه في آذار 2018.
وعندما عاد عواضة إنضم إلى القضاء العدلي ثمّ انتقل إلى القضاء المالي وربطته صداقة قوية بزميله القاضي الياس سركيس رئيس الجمهورية لاحقاً، وهذا ما قرّبه أيضاً من الرئيس فؤاد شهاب فعيّنه رئيساً للتفتيش المالي.
درّس عواضة في الاكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وفي كلّية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية في الصنايع حيث تتلمذ على يديه الرئيس نبيه بري والوزير عدنان السيّد حسين ورئيس المجلس الدستوري السابق عصام سليمان والقاضيان شبيب مقلد وسامي منصور والمحامي موريس دياب.
ومارس المحاماة مع رفيق دربه المحامي ادولف تيّان في مكتب مشترك في محلّة سامي الصلح تخرّج منه محامون وقضاة. وعيّنته نقابة المحامين في بيروت رئيساً لإحدى لجانها التأديبية.
تزوّج عواضة من السورية عفاف البنّي وأنجبا الطبيب البروفسور حسّان، والمهندسة سوسن ومهندس الكومبيوتر أيمن، ووضع كتباً عديدة منها:"المالية العامة والضرائب"،"الإجراءات الضريبية".
(هذه المعلومات مستقاة من بورتريه نشرته مجلّة "محكمة" عن الراحل الكبير بعنوان: حسن عواضة جوهر القانون.. تحدّى الصعاب وصار دكتوراً وقاضياً ومحامياً").

حسن عواضة "جَوْهَر" القانون.. تحدّى الصعاب وصار دكتوراً وقاضياً ومحامياً/علي الموسوي


"محكمة" – الجمعة في 2019/9/6

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!