القاضي ماجد مزيحم لرئاسة محكمة التمييز/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
بات محسوماً وبحكم المؤكّد ووفقاً لمعايير الدرجة الأعلى والأقدمية والكفاءة والخبرة والمراس، فإنّ رئاسة الغرفة الثامنة لمحكمة التمييز المدنية ستؤول إلى القاضي ماجد مزيحم فور إحالة القاضي غسّان فوّاز على التقاعد في 2 تشرين الأوّل 2019.
ولا يحتاج القاضي ماجد مزيحم إلى تعريف، فهو من القضاة القلّة الذين جمعوا العمل بين الشقّين الجزائي والمدني من خلال المراكز التي أسندت إليهم، ومن يشتغل في القانون المدني يكسب ممارسة عملانية ومراساً كبيراً يسهّل عليه العمل في القانون الجزائي، فالأصل للقانون المدني.
والقاضي مزيحم من مواليد بلدة بلاط في قضاء مرجعيون في 20 شباط 1956 وهو حالياً أعلى ثاني قاض في الطائفة الشيعية من حيث الدرجة، إذ إنّه في الدرجة 22 متساوياً مع القاضي محمّد برّي(مواليد تبنين في 8 نيسان 1955) ويتقدّم عليه فقط القاضي في الدرجة 23 فيصل حيدر(مواليد بعلبك في 6 أيّار 1953) وهو يتقدّم على النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم(مواليد الوردانية في 10 نيسان 1957).
وشغل مزيحم مراكز مختلفة هي: قاض منفرد في بيروت، معاون مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الدائمة، قاض عقاري في جبل لبنان، قاضي تحقيق في بيروت، محام عام تمييزي، رئيس محكمة استئناف الجنوب، ويدرّس في كلّية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية – الفرع الأوّل في المجمّع الجامعي في الحدت، مواد تحديد وتحرير، وتأمينات عقارية، وله مؤلّفات قانونية مختلفة تعتبر مرجعاً ومصدراً مهمّاً في عنوانها وبابها.
"محكمة" – الخميس في 2019/9/26

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!