"جنايات بيروت":ضبط المخدّرات مقسّمة ضمن أكياس لا تكفي بحدّ ذاتها دليلاً على الترويج

0

"محكمة"- خاص:
برأت محكمة الجنايات في بيروت والمؤلّفة من القاضي طارق بيطار رئيساً والقاضيتين ميراي ملاك وفاطمة ماجد مستشارتين، المتهم د.ع. من جرم ترويج المخدّرات بعدما كانت في وقت سابق قد استمعت إلى مرافعة وكيل الدفاع عنه المحامي باسم حمد ومطالعة النيابة العامة.
وقد أوقف د. ع. بتاريخ ٢٠ حزيران ٢٠١٨ خلال وجوده على متن درّاجة نارية حيث عثرت بداخلها على خمسة أكياس "كاستانيا" بداخل كلّ منها أربعة أكياس من مادة "السلفيا" موضّبة غرام واحد داخل كلّ كيس، وداخل كلّ علبة حديدية ١٣ كيساً من مادة السلفيا موضّبة سعة كلّ منها حوالي الغرامين، و١١ علبة بلاستيكية زرقاء اللون مغلّفة بكيس من النايلون بداخل كل منها حوالي الغرام من مادة الكوكايين وكمية من الحشيشة.
واستندت محكمة الجنايات في حكمها إلى أنّ واقعة ضبط المخدّرات مقسّمة ضمن أكياس لا تكفي بحدّ ذاتها دليلاً على أنّه يقوم بترويجها سيّما وأنّ المتهم اشتراها من التاجر بالشكل المذكور ليتأكّد من نوعيتها، وقد ثبت أنّه من متعاطي المخدّرات منذ فترة طويلة ما يعزّز قناعة المحكمة أنّ المخدّرات هي لاستعماله الشخصي مع الإشارة إلى أنّ الظنين م. ع. أنكر معرفته بالمتهم المذكور."محكمة" – الجمعة في 2019/9/27

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!