الحكم على قتلة القضاة الأربعة ينتهي بالإعدام الغيابي لـ"أبو محجن"

0

"محكمة" – قصر عدل بيروت:
بعد عشرين عاماً على وقوع جريمة اغتيال القضاة الأربعة في قصر عدل صيدا القديم، وبعد سنتين على صدور القرار الاتهامي، أصدر المجلس العدلي ليل أمس، حكمه بتبرئة الموقوف وسام حسين طحيبش لعدم كفاية الدليل، وإنزال عقوبة الإعدام غيابياً بالفارين من وجه العدالة أمير "عصبة الأنصار" أحمد عبد الكريم السعدي الملقّب بـ"أبو محجن"، ومحمود حسين مصطفى الملقّب بـ"أبو عبيدة"، وإبراهيم جمال لطفي، وحسين محمّد شاهين، وجهاد عويدات السواركة الملقّب بـ"أبو همام".
وكان القضاة الأربعة حسن عثمان، عماد فؤاد شهاب، وليد محمّد هرموش وعاصم خالد بو ضاهر جالسين على قوس محكمة الجنايات في قصر عدل صيدا القديم في حزيران من العام 1999 عندما أطلق الرصاص عليهم فاستشهدوا على الفور وجرح محام وموظّف ومواطنون كانوا في قاعة المحكمة.
"محكمة" – السبت في 2019/10/5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!