مواطنون يواكبون حراك نادي القضاة إعلامياً.. ويسجّلون مطالبهم/علي الموسوي

0

كتب علي الموسوي:
يواكب نادي قضاة لبنان الحراك الشعبي والتظاهرات المدنية العارمة في بيروت والمناطق، وأصدر بيانين وتغريدة واحدة لقيت مضامينها جميعها متابعة حثيثة من الناس الذين انتظموا بطريقة غير إرادية في صفّ واحد ويد واحدة بغية تعميمها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق "الواتساب" لعلّها تصل إلى أسماع المعنيين وأكبر شريحة من الناس الموجوعين من وضعهم الحياتي والمعيشي والإقتصادي المزري والمنكوب.
وقد شهد البيانان الأوّل والثاني المطالبان بملاحقة مختلسي المال العام وتجميد الحسابات المالية للسياسيين والموظّفين والمتعهّدين والقضاة، تعليقات شتّى على صفحة "محكمة" على الفايسبوك" بينها مهلّل لخطوة النادي المذكور، وبعضها منتقد ليس لفحواها وإنّما للقضاء برمّته والنادي عضو في الجسم القضائي أو السلطة القضائية.
ومن منطلق حماية حرّية التعبير وإبداء الرأي ومنع أحد من قمع أحد في أيّ وقت فكيف في زمن الحراك الشعبي على الأقلّ، تنشر"محكمة" مقتطفات من تعليقات الناس حرفياً وكما وردت بالفصحى والعامية، على صفحتها، لأنّها صوت الناس وبعضها مطالب محقّة وجديرة بالتوقّف عندها لعلّها بدورها تصل إلى أسماع المسؤولين والمعنيين في القضاء بدءاً من وزير العدل الدكتور ألبرت سرحان ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود وأهل النادي أنفسهم.
ماذا تضمّنت تعليقات المواطنين؟
• زهراء المقداد: … ومحاسبة القضاة المقصّرين بحقّ المواطنين حيث تترك القضايا سنوات في الأدراج دون البتّ فيها. وكم من سجين قبع في السجن أعواماً لتقصير هنا أو تسويف هناك.
• مي أبي عقل: .. ولتجميد رواتب القضاة الذين يماطلون سنين وسنين لاصدار الأحكام، خصوصاً في محاكم العمل التي يفترض أن تصدر خلال ٣ أشهر .. عدالتكم البطيئة ظلم ولا عدالة !
• باسم حسون: .. والمحاكمة واسترداد المال المنهوب تحت مظلّة لجنة دولية منعاً لأيّ التباس… يبقى كلّ مطلب تمنّ أقرب إلى الحلم في لبنان.


• ناجي ملاك: .. ومحاسبة كلّ الانتماءات الكلّية للخارج.
• رنا سعادة: حاكم مصرف لبنان أوّل واحد لازم يتحقّق معه.
• جنان أم مجد: لازم القضاء يقرّر لنقول نثق بالقضاء.
• حسن زين: هل تجرؤون؟


• ميرفت بركات: تفضّلوا شوفوا شغلكم. المفروض إنّكم العدالة فرجونا ياها وخلّينا نوثق فيكم.
• فاتن مسلماني: لتنظيف القضاء من المرتشين ومفاتيحهم.
• عبّاس دبوق(محام): مستغرب يتكلّمون كأفراد عاديين ويطلبون ممن؟ نسوا أنّهم سلطة، فليبادروا ونحن المحامون سندهم.


• ليلى نقولا(أستاذة جامعية): خلّي القضاة يقوموا بواجبهم وبعدين يحكو. هنّي بيتحملوا المسؤولية كمان.
• بتول زين الدين: يقبروني القضاة اللي بتصدر تشكيلاتهم عن مين دخلكم!
• فارس غانم: كلّنا أمل بخشبة الخلاص الأخيرة قضاء حر وعادل.


• شيرين أسود: ع أساس القضاة أحسن من السياسيين؟
• جان تابت(محام): مع نادي القضاة في الموقف الوطني المشرّف.
• شربل ساسين: من الأوّل على القضاة تحمّل المسؤولية والضرب بيد من حديد.


• ليلى شمس الدين(تربوية): الحكي مهمّ بس الفعل هو الأهمّ.. كيف بدهم يطبّقوا هالتمنيات.. القضاة الشرفاء هني الأساس.. ولكن يفرجونا فعل.
• مروى كركي: على أساس القضاة مش الأحزاب حاطيتن


• ناريمان عيسى: نادي قضاة لبنان إضربوا بمطرقة من عدل ونحنا معكن… لمحاسبة كلّ الحيتان.
• هيثم عزو(محام): موقف قضائي مُشرِّف…الشعب مع كل قاضٍ شريف في هذا البلد.

"محكمة" – الاثنين في 2019/10/21

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!