بيان باسم النيابة العامة في جبل لبنان يروي قصّة نزع يافطة التيار الوطني الحرّ

0

أصدرت النيابة العامة في جبل لبنان البيان الآتي: "ليل 2019/11/23، أوقفت دورية من شرطة بلدية حمانا خمسة أشخاص قاموا بنزع لافتات ولوحات من أمام مركز التيّار الوطني الحرّ في البلدة، وسلّمتهم إلى الجيش اللبناني الذي قام عند الساعة 11 ليلاً بتسليمهم موقوفين بإشارة النيابة العامة العسكرية إلى مركز فصيلة حمانا، ما يوجب على القضاء التحقيق بالقضيّة.
وتبيّن أنّ من بينهم 3 قاصرين ولا يمكن التحقيق معهم سنداً لقانون حماية الأحداث دون حضور أولياء أمرهم أو مندوبة أحداث، وأنّه بعد حضور أهل القاصرين ليلاً تمّ الاستماع إلى إفاداتهم وتركوا جميعاً رهناً للتحقيق عند الساعة الواحدة، فيما تمّ استبقاء الراشدين في مركز الفصيلة لحين استدعاء المسؤول عن مكتب التيّار الوطني في حمانا الذي صرّح بأنّه لا يرغب بالادعاء. عندها تقرّر ترك الراشدين عند الساعة الثانية صباحاً رهناً للتحقيق علماً أنّ أحدهم سوري الجنسية وإقامته منتهية الصلاحية، ما استوجب تنظيم محضر على حدة بهذا الخصوص. علماً أنّ الأفعال المرتكبة تشكّل فضلاً عن جرم التخريب، جرم إثارة النعرات بين فئات المجتمع الواحد والمنصوص عنه في المادة 317 من قانون العقوبات التي تنصّ على عقوبة الحبس من سنة إلى ثلاث سنوات إضافة إلى غرامة مالية، وعلماً أيضاً أنّه تمّ اتباع الأصول القانونية للتحقيق مع القاصرين في التحقيق الأوّلي".
"محكمة" – الأحد في 2019/11/24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!