الخطيب: نزلنا إلى ثكنة الحلو لتطبيق المادة 47

0

أكّد أمين سر نقابة المحامين في بيروت سعد الدين الخطيب لـ"محكمة" أنّه نزل إلى ثكنة الحلو لتأكيد أحقّية المواطن في الحصول على الضمانات القانونية الورادة في المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، وأنّه بعد الحديث مع المعنيين في القضاء وفي قوى الأمن الداخلي وفي الثكنة المذكورة، سمح للمحاميين علي عبّاس ووائل همام بمواكبة التحقيق الأولي مع موكّلتهما دانا حمود التي أوقفت اليوم في شارع الحمراء في بيروت.
وشدّد الخطيب على حقّ المحامين في الدخول إلى المرافق العامة لمتابعة رسالتهم وواجبهم، وأنّه لا يجوز منعهم لما في ذلك من مخالفة صريحة للقانون ولحقوق الإنسان.
وبموازاة ذلك، احتشد عشرات المواطنين والناشطين في الحراك الشعبي أمام مقرّ الثكنة في محلّة مار الياس احتجاجاً على توقيف حمود وقد وثّق فيديو عملية تعنيفها ورميها أرضاً قبل وضع الأصفاد في يديها ونقلها إلى مخفر ميناء الحصن ثمّ ثكنة الحلو.
"محكمة" – الجمعة في 2019/11/29

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!