قضاء تأديب غبّ الطلب!/عوني الكعكي

0

كتب النقيب عوني الكعكي:
طالعنا المجلس التأديبي للقضاة يوم أمس بقرار تأديبي بحقّ مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس ما أنزل به من سلطان..
قرار حفر وتنزيل يتلاءم مع ما طلبه القاضي المذكور بأنّه في صدد طلب إنهاء خدماته من القضاء عن طريق طلب سيقدّمه نهار الثلاثاء القادم إلى مجلس القضاء الأعلى بواسطة معالي وزيرة العدل.
نظرة تأمّل في هذا القرار التأديبي نجد بأنّه لزوم ما لا يلزم، وقد جرى تطريزه على القياس لإرضاء جهة ما أرادت عدم التضحية الكاملة بهذا القاضي. في حين أنّ أقرانه جرى عزلهم وصرفهم وإنزال درجاتهم في قضايا فساد مماثلة.
إذن، هي مسألة صيف وشتاء تحت سقف واحد وإذا لم يتمّ تدارك مثل هذه الأمور فعلى القضاء السلام.. وهيهات ثمّ هيهات أن نجد قضاء مستقلاً.
المطلوب تدخّل فوري من هيئة التفتيش القضائي لاستئناف مثل هذا القرار. وإنّنا نعوّل على رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود لتصحيح هذا الخلل بوصفه رئيساً للهيئة العليا للتأديب.
كما نعلّق آمالاً كثيرة على مدعي عام التمييز في مسعاه الدائم لمكافحة الفساد المستشري وإعادة الأموال المنهوبة..
والأمل عندها بقضاء مستقلّ.
"محكمة" – السبت في 2020/2/8

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!