الجمعية اللبنانية لـ"مواجهة التطبيع": خارطة طريق لمواجهة صفقة القرن والتطبيع

0

أدانت الجمعية اللبنانية لـ"مواجهة التطبيع" بعد اجتماعها، جريمة صفقة القرن ودعت لمواجهتها بكافة السبل.
وقالت الجمعية في بيانها:"إنّنا أمام مرحلة جديدة من مراحل الصراع مع الكيان الصهيوني مع الادارة الأميركية تتطلّب إعلان إسقاط مسار التسوية وإلغاء كلّ الاتفاقيات مع الكيان المغتصب.
نضع أمام الرأي العام خارطة طريق نحو منهجية مواجهة وآلية عمل تتضمّن الآتي:
– رفض قاطع لصفقة ترامب- نتنياهو، ولأيّ مساومة على الحقوق والأرض.
– التأكيد على كامل حقوق الشعب الفلسطيني، وفي مقدّمها حقّ العودة وفق القرار 194.
– التمسك بالمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن واتفاقية الهدنة لعام 1949 التي تتضمّن نهائية حدود لبنان مع فلسطين المحتلة.
– اعتبار القدس عاصمة أبدية لفلسطين، وبوصفها مدينة مقدّسة.
– إحياء الوحدة الوطنية الفلسطينية تحت مظلّة منظّمة التحرير الفلسطينية.
– دعم صمود الشعب الفلسطيني.
– إعادة استراتيجية قومية الصراع مع العدوّ الصهيوني.
– مقاومة كلّ أشكال التطبيع مع العدوّ الصهيوني ومقاطعة المصالح الأمريكية.
– إنشاء جبهة قوية لمواجهة صفقة القرن.
– رصد كلّ الخروقات لقانون المقاطعة، ومتابعة جميع المعلومات التي تشكّل انتهاكاً للمقاطعة، وتطبيق عقوبة الأشغال الشاقة المؤقّتة وفق أحكام قانون المقاطعة.
لقد أثبتت التجارب أنّ المواجهة مع الكيان الصهيوني لا يمكن أن تستند إلى طريق التفاوض والتنازلات بل للغة المواجهة والمقاومة.
إنّ الشعوب العربية لا تكترث لخيارات أنظمتها المتهالكة ومبرّراتها الواهية، بل هي تؤكّد دائماً على استمرار استعدادها للمواجهة وعزل الكيان المغتصب.
إنّنا ندعو إلى تصويب البوصلة نحو استراتيجية تنطلق من قومية الصراع ضدّ عدوّنا الذي يستهدف وجودنا."
"محكمة" – الإثنين في 2020/2/10

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!