عون تهاجم مجلس القضاء:اعتمدوا بالتشكيلات معايير الاستتباع الأعمى والتزلّف وأمرك سيدنا!/علي الموسوي

0

علي الموسوي:
شنّت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي غادة عون هجوماً غير مسبوق على مجلس القضاء الأعلى على مجموعة الدردشة على تطبيق "واتساب" التي أطلقتها مع قاض آخر في محافظة جبل لبنان، وأسمياها"رابطة قضاة لبنان".
فقد فوجئ القضاة الموجودون على هذه المجموعة ظهر اليوم بكلام قاس تطلقه عون خلال الحديث عن التشكيلات القضائية وتوتّر العلاقة بين وزيرة العدل الدكتورة ماري كلود نجم ومجلس القضاء الأعلى برئاسة القاضي سهيل عبود بشأن هذه التشكيلات التي يبدو أنّها طويت.
ثمّ قام قضاة مشاركون في هذه المجموعة بنقل كلام عون إلى مجموعات دردشة أخرى خاصة بالقضاة.
ويستشفّ من كلام عون أنّها أظهرت نفسها وكأنّ التشكيلات المتوقّفة أقصتها بسبب وقوفها في وجه الفساد، خافية الحقيقة الأهمّ وهي أنّها خالفت مراراً تعاميم وتعليمات رئيسها المباشر النائب العام التمييزي القاضي غسّان عويدات الذي اضطرّ في نهاية المطاف إلى اتخذا قرار مؤقّت بتجميد حركة اتصالات المخافر التابعة لقوى الأمن الداخلي بالقاضي عون لمراجعتها بحادثة ما، فضلاً عن القرارات غير القانونية التي اتخذتها في ملفّ رئيسة ومدير عام هيئة إدارة السير والمركبات والآليات(النافعة) هدى سلوم، واضطرت هيئات قضائية أخرى إلى فسخ قراراتها.
وقالت عون بالحرف الواحد:"انّو مش عم افهم ليش بدو يأسَف المجلس على قول الوزيرة انو التسييس هو داخل المجلس. أنو الوزيرة اخترعت من عندها عندما قالت إن هذه الآلية في تعيين مجلس القضاء تسمح بالتأكيد بالتدخلات السياسية. شو بدنا تضل نتخبّا ورا إصبعنا. إذا ما شفنا الواقع المرير كيف فينا نصلّحو؟"
وأضافت عون:" انا آسفة لهذا البيان جدّاً جدّاً لأنّه لا يظهر نيّة حقيقية لدى المجلس في الإصلاح."
وتابعت:"بعدين ما هو هذا الأداء الجيّد الذي حصل في التشكيلات انو يعاقبوا قاضي لأنّه استرجى يفتح ملفّات فساد ويرهبوا بذلك كلّ قاضي آخر قد يحاول يوماً ما فتح أيّ ملفّ فساد آخر، ويتخطّوا المبادىء الأساسية التي يجب أن ترعى كلّ تشكيلات ومن أهمّها عدم جواز نقل القاضي إلاّ بموافقته وتخطّي كلّ المعايير الموضوعية المتعلّقة بالأقدمية والنزاهة والإنتاجية باعتماد معايير الاستتباع الأعمى والتزلّف، وأمرك سيدنا".
وختمت عون قائلة:" راح نبلّش نترحّم على إيّام الوصاية السورية. ايه حقيقة يعطيهم العافية".
"محكمة" – الأربعاء في 2020/4/8

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!