كان ينوي الزواج منها فقتلته مع أمّها وسرقتا أمواله

0

تبيّن أنّه في الساعة الرابعة عشرة من يوم 11 حزيران 2017، ورد إتصال هاتفي إلى فصيلة الشويفات من إدارة مستشفى كمال جنبلاط مفاده أنّه أحضر إليه الجريح محمّد ص.، مطعوناً بسكين.
وعلى الفور، إنتقلت دورية إلى المستشفى حيث كانت توجد المدعى عليهما ز.ش.(مواليد العام 1964) وابنتها ن.ش.(مواليد العام 1988) وكان بحوزة الأولى كيس بداخله السكين المستعمل في طعن المغدور الذي توفّاه الله نتيجة إصابته بطعنتين في صدره، وبيان قيده ومفتاح منزله.
وبنتيجة التحقيقات، تبيّن أنّ المدعى عليهما تعرّفتا إلى القتيل في اليوم عينه على أساس أنّه راغب في الزواج، وأنّ المدعى عليها ز.ش. ترغب بتزويج ابنتها المطلّقة من زوجها السابق، ن.ش.، وتوجّهتا إلى منزل المغدور في محلّة التيرو للإطلاع عليه وعلى بطاقة هويته. وأفادت ز.ش. أنّ ابنتها أقدمت على طعن المغدور في صدره بواسطة سكين كان يلهو بها طفلها بعدما قال لها إنّه ينوي أن ينجب منها طفلاً واحداً فقط، في حين أفادت ن. ش. لدى التحقيق معها في فصيلة الشويفات أنّها هي من طعن المغدور، ثمّ عادت في مفرزة بعبدا القضائية وفي التحقيق الإستنطاقي وقالت إنّها ليست هي من فعل ذلك، ولا تعرف كيف حصل ذلك.
وتبيّن بعد مراجعة آلات التسجيل في المحلّة، أنّه بعد حصول الجريمة حاولت المدعى عليهما الفرار من المكان وكانت زِ.ش. تحمل كيساً بداخله السكين المستعمل في الجريمة، وأنّ ع.ر. خرج من البناء ولحق بهما وأرغمهما على العودة.
وتبيّن أنّه جرى الإستماع إلى المدعية ر.ص. إبنة المغدور فأفادت أنّها حضرت إلى منزل والدها بناء على اتصال أحد الجيران وشاهدت ز.ش. التي طلبت منها عدم إبلاغ القوى الأمنية كون جرح والدها سطحياً وسيتعافى منه، وأنّها شاهدت والدها الذي قال لها حرفياً "ضربوني بالسكّين" وكانت ز.ش. موجودة وقالت له حرفياً:" إلها لبنتك ما عملنالك شي". وعندما شاهدها والدها أصيب بتوتّر وبدأ يتنفّس بسرعة وبدا عليه الخوف منها.
وأفادت أيضاً أنّ والدها ميسور الحال وقد أخبرها أنّه يوجد في منزله مبلغ خمسة ملايين ليرة لبنانية سحبه من المصرف بهدف بناء خيمة على السطح، وأنّه لم يكن موجوداً معه بعيد حصول الجريمة سوى مبلغ عشرة آلاف ليرة لبنانية.
وخلص قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنّا في قراره الظنّي، إلى اعتبار فعل ز.ش. ون.ش. مشكّلاً جنايتي المادتين 549 و639/640 عقوبات، وظنّ بهما بجنحة المادة 73 من قانون الأجانب، وتصل العقوبة إلى الإعدام بسبب قتل الرجل وسلبه أموالاً.
"محكمة" –الخميس في 31/08/2017.

*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع "محكمة" الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!