إلزام شركة بدفع تعويضات لموظّفيها العاملين من منازلهم خلال"كورونا"/هبة عبيد

0

صحيفة التلغراف – جيمس تيتكومب(ترجمة هبة حسين عبيد – خاص "محكمة"):
أفادت صحيفة "التلغراف" البريطانية أنّ الشركات التي كانت تتطلّع لتوفير المال جرّاء عمل موظّفيها من منازلهم قد تعرّضت لضربة قاسية، بعد أن ألزمها قرار محكمة سويسرية بدفع جزء من إيجار سكن هؤلاء الموظّفين.
ووجدت هذه الشركة التي لم يتمّ الإفصاح عن هويّتها، نفسها مجبرة على دفع 150 فرنكًا سويسريًا، أيّ ما يعادل 127 جنيهًا إسترلينيًا أو 154 دولارًا أميركيًا، مقابل كلّ شهر عمل فيه موظّفوها عن بُعْد، باعتبار أنّهم استخدموا منازلهم كمكاتب لإنجاز مهمّاتهم، وذلك بموجب قرار أيّدته المحكمة الفيدرالية في البلاد العام الماضي ولكنّه لم يظهر في الصحف المحلّية حتّى الأسبوع الماضي.
وتزامن هذا القرار مع الوقت الذي ألزمت فيه شركات التكنولوجيا الكبرى كشركتي "فايسبوك" و"تويتر" عددًا كبيرًا من موظفّيها بالعمل عن بُعْد، نظرًا لانتشار جائحة كورونا التي بدورها جعلت من العمل في المنازل ظاهرة عالمية.
وذكرت "التلغراف" أنّ الشركة المعنيّة قد عارضت هذا القرار، بحجّة أنّ الموظف العامل من المنزل يقوم بدفع إيجار سكنه على جميع الأحوال، أيّ أنّه لم يستأجر هذا السكن بهدف العمل، إضافة إلى عدم الإتفاق مسبقًا بين الطرفين على تقديم الشركة تعويضًا للموظّف في حال العمل من المنزل. إلّا أنّ اعتراض الشركة قوبل بالرفض، وقضت المحكمة بأنّ المبالغ المتوجّبة على الشركة هي "مصاريف ستعود بالنفع على جهة التوظيف بشكل غير مباشر"، وشبّهت هذه الحالة باستخدام الموظّف سيّارة خاصة عند ذهابه في رحلات العمل.
وفي ظلّ الخلافات الكثيرة الرائجة حول موضوع الرواتب غير المدفوعة، قضت المحكمة أيضًا بدفع 1425 فرنكًا سويسريًا (1463 دولاراً أميركيًا) لكلّ موظّف استعمل غرفته الخاصة كمكتب ينجز فيها مهام عمله.
تجدر الإشارة هنا إلى أنّ القانون السويسري يفرض على أصحاب العمل تسديد كافة النفقات اللازمة للموظّفين من أجل أن يقوموا بعملهم، بما في ذلك تقديم موقع عمل مناسب خارج مكان العمل الأساسي.
وبالرغم من أنّ هذا الحكم كان قد صدر قبل الإغلاق العام، إلاّ أنّه عاد ليُتداول في الصحافة السويسرية الأسبوع الماضي، ممّا يمهّد لفتح المجال أمام موجة من المطالب التي تطال أصحاب العمل كي يدفعوا جزءًا من تكاليف العمل من المنزل. ومن جهة أخرى، يُذكر قيام بعض الشركات بتزويد موظّفيها بحواسيبَ محمولة وتسديد تكاليف جميع المعدّات واللوازم المكتبية عند عمل الموظّفين من منازلهم.
"محكمة" – الإثنين في 2020/6/1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!