اليوم 04/01/2018 الساعة 12:00 PM

بالصور.. مذكّرة توقيف غيابية بحقّ الفارة ماريا المعلوف وإحالتها على “جنايات” بيروت/علي الموسوي

3:23 م 4 يناير 2018 | أبرز الأخبار, علم وخبر, ميديا


كتب علي الموسوي:
أحال قاضي التحقيق الأوّل في بيروت غسّان عويدات الإعلامية ماريا هاني العموري المعلوف على المحاكمة أمام محكمة الجنايات في بيروت لإقدامها نتيجة أعمال وكتابات على تعريض لبنان واللبنانيين لخطر أعمال عدائية، وإثارة النعرات المذهبية.
واعتبر عويدات فعل المعلوف جناية منصوصاً عليها في المادة 288 عقوبات، وظنّ بها لجهة إثارة النعرات المذهبية بجنحة المادة 317 عقوبات، وقرّر وفقاً للطلب ولما ورد في التحقيق ولتواري المذكورة عن الأنظار وعملاً بالمادتين 288 و317 عقوبات إصدار مذكّرة توقيف غيابية بحقّها وإبلاغ من يلزم.
وذكر القاضي عويدات في وقائع قراره أنّه بتاريخ 20 آذار 2017، تقدّم المحامون وسام المذبوح، جيمي حدشيتي، أشرف الموسوي، حسن بزي، مي الخنسا، عماد محمود، محمد رضا قانصو بإخبار إلى النيابة العامة التمييزية بحقّ المعلوف آخذين عليها إقدامها على إثارة النعرات والتحريض على القتل ودسّ الدسائس لدى العدوّ والنيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي والتحريض على الفتنة.
وكانت المعلوف قد حرّرت في 19 آذار 2017، على حسابها الخاص على موقع “تويتر” تغريدتين أوردت فيهما:” إذا كانت إسرائيل تعتبر حسن نصر الله عدواً، فلماذا لا تنفّذ غارة جوية تخلّصنا منه فنصدّقها وتحمي لبنان؟ وإذا إسرائيل فعلاً تريد السلام فلتثبت ذلك ولتقم بمعاهدات مع حزب الله فحتّى اليوم لم نخلص من حسن نصر الله الذي يوهمنا بحرب ضدّها”.
وأثار هذا المنشور حدّية وغرائز الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي بين مؤيّد ومعارض، وقامت وسائل إعلام العدوّ الإسرائيلي بنشره وذلك في صحيفة”معاريف” الإسرائيلية معلّقة بأنّ التغريدة لمعلوف أعيد تغريدها من قبل 200 من بين متابعيها الذين يبلغون 222 ألفاً، ومن بين عشرات التعليقات كان هناك من عبّر عن غضبه وشتم المعلوف.


“محكمة” – الخميس في 2018/01/04

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.