اليوم 11/01/2018 الساعة 8:16 PM

بالصور… حفل في مركز تدريب تعزيز أمن المطار

6:39 م 11 يناير 2018 | الأخبار


شهد مركز تدريب تعزيز أمن المطار “Cersa”، في مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي، اليوم، حفلاً هو الأوّل من نوعه فيه بعدما كان قد أُنشئ في العام 2009 بتمويل ودعم فرنسي ودول مانحة أخرى، وتمّ الترخيص له في العام 2013 وحاز على موافقة المنظّمة الدولية للطيران المدني “ICAO” بعد أن اجتاز بنجاح الشروط المطلوبة، وقد تعذّر إقامة حفل الإفتتاح في حينه بسبب الأوضاع الأمنية التي كانت سائدة في منطقة الشرق الأوسط،
ويوجد فقط 32 مركزاً للتدريب على تعزيز أمن المطارات في العالم منتشرة في عدّة دول منها لبنان.
وحضر الحفل ممثّل وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس مدير عام الطيران المدني محمّد شهاب الدين، ممثّل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط ، وممثّل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قائد معهد قوى الأمن العميد أحمد الحجّار، وممثّل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد علي حنّاوي، أمين عام وزارة الخارجية السفير هاني شميطلي، وممثّل مدير عام الأمن العام اللواء عبّاس ابراهيم رئيس دائرة الأمن العام في المطار العميد فادي الخواجة، وممثّل رئيس المجلس الاعلى للجمارك أسعد الطفيلي المراقب أول شربل خليل، مساعد قائد جهاز امن المطار العميد الركن عزام الحسن، ورئيس وحدة الخدمات الاجتماعية في قوى الأمن العميد فارس حنّا، ومدير مركز تدريب تعزيز أمن المطار العميد الركن زياد شاهين، ومساعده العقيد القيّم جورج نادر من قوى الأمن الداخلي، والمدير الإقليمي للمنظمة الدولية للطيران المدني “ICAO” محمّد عبد الرحمن علي خليفة، وضابط الأمن الإقليمي في المنظمة لؤي إسحاقات، وضبّاط المكتب وموظفيه، وعدد من المعنيين.
وتخلّلت الحفل كلمات عدّة، فأكّد ممثّل الوزير فنيانوس شهاب الدين “أنّ هذا المركز سبق ونال شهادة من منظّمة إيكاو للتدريب على أمن الطيران، وهو يؤدّي دوراً مركزياً وإقليمياً نظراً إلى القدرات اللغوية والخبرة التي يتمتّع بها الضبّاط والمدرّبون فيه، وهو يعدّ في غاية الأهميّة بالنسبة للبنان ولمطار رفيق الحريري الدولي بيروت.
وأعلن أنّ “الوزارة تولي موضوع المخطّط التوجيهي العام لتطوير وتوسعة مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الإهتمام البالغ، وقد تمّ وضع خطّة عمل ودراسة أحيلت إلى مقام مجلس الوزراء للبتّ بها، تقوم على اقتراح مخطّط توجيهي ينفّذ على ثلاث مراحل: المرحلة الملحّة وتهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية من ستّة ملايين راكب حالياً إلى عشرة ملايين راكب بحلول صيف 2019، وتشمل هذه المرحلة قسمين: الاول: يقوم على اعادة النظر باستخدام المساحات في مبنى الركاب الحالي بهدف تعزيز قدرته الاستيعابية من ستة إلى ثمانية ملايين راكب.
والثاني: يقوم على استحداث جناح جديد للركاب عبر استخدام هنغار الشحن الذي هو خارج الإستعمال حالياً يؤمّن ذلك قدرة استيعابية إضافية تقدّر بمليوني راكب. بالإضافة إلى تأمين تنفيذ بعض الأعمال الخارجية وتأمين تقديم تجهيزات ومستلزمات ضرورية وملحة. أمّا المرحلة الأولى، فتهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية من عشرة ملايين إلى ستّة عشر مليون راكب بحلول العام 2023. وأخيراً، المرحلة النهائية وتهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية إلى عشرين مليون راكب بحلول العام 2032”.
ثمّ نظّمت جولة على أقسام المركز، وسلّمت دروع تذكارية إلى ممثّلي فنيانوس والمشنوق ورحمة، كما سلّم علم المنظّمة.

“محكمة” – الخميس في 2018/01/11

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.