اليوم 11/03/2018 الساعة 1:37 AM

عصابة تنتحل صفة موظّفي “اوجيرو” وتسرق الناس أموالهم

10:45 ص 11 مارس 2018 | أمن


بعد حصول عدة عمليات سرقة ضمن منطقة المتن من خلال عصابة تنتحل صفة موظّفين في “أوجيرو” أو مؤسّسة المياه، حيث يعمد افرادها إلى الدخول إلى المنازل في وضح النهار أثناء وجود أصحابها فيها، ويقومون بسرقة المجوهرات والمبالغ المالية، والمغادرة على متن سيّارات تحمل لوحات مزوّرة، باشرت “شعبة المعلومات” إجراءاتها، وأوقفت افرادها، وهم اللبنانيان ب.ش.(مواليد العام 1972) و ع.ن.(مواليد العام 1983)، والسوري ف.ع. ( مواليد العام 1978) الذين يصنّفون من أصحاب السوابق الجرمية في السرقة.
وجرى توقيف الثلاثة في خلدة والمشرّفية ودوحة عرمون. وبالتحقيق معهم، إعترفوا بإقدامهم على سرقة خمسة منازل، ومحاولة سرقة عدد كبير منها في منطقة المتن، بعد دخولهم منتحلين صفة موظّفين في “هيئة أوجيرو” أو مؤسّسة المياه. وفي بعض الحالات كانوا يقدمون على السرقة بواسطة الكسر والخلع لدى مصادفتهم خزائن مقفلة.
وتوزّعت المسروقات بين مبالغ مالية ومجوهرات وأسلحة.
وبتفتيش منزل الأوّل، ضبطت مسابح ، ورزم أموال، وعملة لبنانية قديمة، ومبلغ خمسة ملايين وخمسماية ألف ليرة لبنانية مسروقة، وسيّارة “مرسيدس”، ودرّاجة نارية إشتراها من الأموال المسروقة.
وفي منزل الثاني، عثر على ثلاث بندقيات حربية، وخمسة مسدّسات حربية، وبندقيتي صيد، ومنظار، وكمّية كبيرة من الذخيرة، وتسع لوحات تسجيل غير قانونية تستعمل في عمليات السرقة، وكمّية من المجوهرات، ومبلغ مالي يقدّر بحوالي ستّة ملايين وستماية ألف ليرة لبنانية مسروقة.
أمّا في منزل الثالث، فقد جرى ضبط حقيبة معدّات تستخدم في السرقة، وبندقية صيد، وتسع ساعات، ولوحة تسجيل غير قانونية تستخدم في عمليات السرقة، ومبلغ ثلاثة ملايين، وخمسماية ألف ليرة لبنانية.
“محكمة” – الأحد في 2018/03/11

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.