اليوم 11/06/2018 الساعة 10:44 PM

محامون يعترضون على عبارة “مُهينة” بحقّهم وردت في مسلسل “ومشيت”/علي الموسوي

11:23 ص 11 يونيو 2018 | أبرز الأخبار, ميديا


كتب علي الموسوي:
علمت “محكمة” أنّ عدداً كبيراً من المحامين طالبوا نقيبهم في بيروت اندريه الشدياق بالاعتراض على عبارات وردت في مسلسل “ومشيت” الذي تعرضه قناة “MTV” لأنّهم يعتبرونها تمسّ بالمحامين وعملهم.
فالعبارة المشكو منها هي قول الضابط برتبة عقيد لمن يجري تحقيقاً معه، وبكلّ استهجان واحتقار، “محامي شو.. محامي شو!” وجاءت في الدقيقة العاشرة والثانية الخمسين من الحلقة الخامسة والعشرين.
وردّاً على القول للمحامين إنّ هذه العبارة قد ترد في الحياة أحياناً وفي الكثير من خفايا التحقيقات الأمنية والمسلسل التلفزيوني ينقلها دون أن يتبنّاها ودون أن تكون نتاج اقتناعه بها، يجيب أحدهم في اتصال مع “محكمة”:” إنّ هذه العبارة تمسّ باعتبار المحامي وتعتر تحقيراً لمثوله وحضوره مع موكّله، ومن أجل هذه النقطة المهمّة أنشئت نقابة المحامين فاعتبار المحامي هو فوق كلّ اعتبار ضمن حدود القانون”.
ويرى محام آخر أنّ صدور بيان عن نقابة المحامين ضروري في هذه الحالة “ليس ضدّ المسلسل ولا ضدّ المحطّة التلفزيونية التي تعرضه، بل يتوجّه بمضمونه لمن يوحي بهذه التصرّفات ويمارسها ويحثّه على الالتزام بالقانون وألاّ يتعدى حدوده في ممارسة صلاحياته والتطاول على المحامين”، مؤكّداً أنّ النقابة قادرة على إصدار مثل هذا البيان!
وجاءت العبارة المشكو منها ضمن السياق التالي:
الضابط (بديع أبو شقرا) في حديثه مع قاتل طفله قبل ١٦ سنة: بدي اسألك سؤال محدّد
القاتل أبو عصام: طلبت اعمل تلفون
الضابط: انت ما بتطلب.. أنا بطلب .. انت بتنفّذ.
القاتل: ما رح جاوب ع شي إلاّ بوجود المحامي.
الضابط:(بكلّ استهجان واحتقار وعصبية) محامي شو.. محامي شو.. انت عارف حالك وين انت.. عارف حالك مع مين عم تحكي.
يذكر أنّ مسلسل “ومشيت” من كتابة كارين رزق الله وبطولتها مع بديع أبو شقرا.
“محكمة” – الاثنين في 2018/06/11
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع “محكمة” الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.