اليوم 10/07/2018 الساعة 8:21 PM

خاص “محكمة”: ضابطان يعتديان بالضرب على المحامي فادي كحيل

5:48 م 10 يوليو 2018 | أمن


إعتدى ضابطان شقيقان أحدهما في الجيش اللبناني والثاني في جهاز أمن الدولة بالضرب المبرح على المحامي فادي كحيل قرب المستشفى العسكري في محلّة بدارو ممّا أدّى إلى ثقب “طبلة” إذنه، وكسر أنفه، وإصابته بجروح ورضوض استدعت إدخاله إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للمعالجة.
وفي التفاصيل الخاصة بـ“محكمة” أنّ المحامي كحيل كان ماراً بسيّارته بشكل عادي من محلّة الطيونة باتجاه مفرق المستشفى العسكري عندما طلب منه الضابط  في الجيش اللبناني التراجع إلى الخلف وانهال عليه بالسباب والشتائم ثمّ وصل شقيقه الضابط في أمن الدولة ونزلا ضرباً بالمحامي كحيل ليتبيّن أنّ أمّهما توفّيت في المستشفى وكانا يُخرجان جثمانها “فأخّر” كحيل ذلك بدخوله بحسب نظام السير في المفرق، فيما كان الضابطان مخالفين لنظام السير.
وبعد إبلاغ نقابة المحامين في بيروت بهذا الحادث، حضر أمين السرّ جميل قمبريس وعضو مجلس النقابة وجيه مسعد، معلنين تضامنهما مع كحيل الذي أرسل شكوى ضدّ المعتدين إلى مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الدائمة القاضي بيتر جرمانوس طالباً فيها اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقّ المعتدين وهما معروفان بالإسم.
“محكمة” – الثلاثاء في 2018/07/10

  1. يقول المحامي رشيد قباني:

    مع تضامننا الحار مع الزميل فادي كحيل لما يمثل ذلك من اعتداء المجرمين على كرامة جميع المحامين و مهابة نقابة المحامين و على النقابة ان تعلن التوقغ عن حضور الجلسات ليوم واحد و يتخذ حضرة نقيب المحامين صفة الأدعاء الشخصي ضد الضابطين و سنعى لتحقيق ذلك

  2. يقول غسان بركات:

    هذه ليست المرة الاولى التي يتم التعرض فيها لمحام كان او مواطن من قبل ضباط لبنانيين الذي من المفترض ان يكون الضابط قدوة لغيره في احترام القانون وحماية المظلوم، انا احد الاشخاص عندما اجبرني ضابط ب ٣ نجم في الامن العام يقود سيارته بعكس السير بالرجوع الى الوراء في منطقة الاشرفية امام مديرية قوى الامن الداخلي ليس هذا فحسب الصيف الماضي قام احد الضباط اللبنانيين مع مرافقيه بالاعتداء ضربا لاحد العاملين في مسبح على شاطئ الناعمة، المشكل في لبنان كل ضابط صغير ام كبير كان يحتسب نفسه قائدا عسكريا فذا، المشكل في لبنان انه ما رح نخلص… وسلامة قلبك يا رب يا استاذ فادي يا حبيب القلب

  3. يقول المحامي مروان امين سنو:

    إنني اتضامن مع المحامي الزميل فادي كحيل واعتبر بأن هذا العمل إجرامي وجبان,مطالبا في الوقت ذاته نقابة المحامين وكل المحامين التصدي لمثل هذه الأعمال.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.