اليوم 13/07/2018 الساعة 2:32 PM

إعتصام أمام عدلية بيروت إحتجاجاً على وضعها المزري.. والكهرباء تعود الاثنين

9:42 م 13 يوليو 2018 | الأخبار


“محكمة” – قصر عدل بيروت:
إحتجاجاً على الوضع المزري في عدد من قصور العدل وبينها قصر عدل بيروت نتيجة استمرار انقطاع الكهرباء منذ ثلاثة أسابيع تقريباً، وانعدام وجود الماء والهواء، والمماطلة في إنهاء عملية تأهيل مبنى الأخير والمستمرّة منذ سبع سنوات دون أن تنتهي، لجأ عدد من المحامين إلى رفع الصوت عالياً بتنفيذ وقفة رمزية أمام المدخل الرئيسي للعدلية بمحاذاة وزارة العدل.
وإذا كان المعنيون في العدلية يتوقّعون أن ينعم قصر عدل بيروت بالكهرباء بدءاً من صباح يوم الإثنين المقبل بعد تركيب محوّلات كهربائية كبيرة، فإنّ السؤال الرئيسي لا يزال على كلّ شفة ولسان من هو المسؤول عن هذا الوضع الذي لا يليق بأهل العدل؟ ولماذا الصيانة متعثّرة إلى درجة انتظار حصول الأعطال بدلاً من العمل على تداركها قبل أوانها؟ ولماذا باتت مولّدات الكهرباء غير قادرة على تأمين التيّار الكافي مع أنّ موسم الصيف ليس الأوّل الذي يمرّ على لبنان وعلى تاريخ العدلية؟
ورفع المحامون المشاركون في الاعتصام جملة لافتات حملت عبارات: “العدل والحقّ شمس تسطع من العدلية لن نرضى بتقصير وإهمال يحجب نورها”، “ليست المحاكم دائماً على حقّ لكن لن تمارسوا حقاً إلاّ فيها”، “أعيدوا النور إليها وإلاّ فلا حقّ يرجى منكم”، “بدنا قصور غير مهترئة”، “بدنا قصور عدل لا أكواخ”، “صراع وزير ووزير شفنا منه التعتير”، “العدالة لا يمكن أن تكون ظلاماً”.
وأضاء المعتصمون الشموع لتبيان كثافة العتمة التي تعيشها العدليات، ووقفوا دقيقة صمت عن روح العدالة.
“محكمة” – الجمعة في 2018/07/13

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.