اليوم 12/09/2018 الساعة 7:49 AM

سمرندا نصّار والتغيير

8:02 ص 12 سبتمبر 2018 | خبايا وحكايا


منذ تولّيها منصبها كقاضي تحقيق أوّل في الشمال، والقاضي سمرندا نصّار تولي إهتماماً خاصاً لدائرة التحقيق فأحدثت فيها تغييرات جذرية تركت ارتياحاً لدى المحامين والمتقاضين. فقد بات كلّ القضاة ينظرون في كلّ الملفّات ومهما كان نوع الجرم، كما صار الجميع ومن دون استثناء خلال المناوبة يشرفون شخصياً على مجريات التحقيق في جرائم القتل المشهودة. وخصّصت نصّار غرفة للموقوفين لكي يتسنّى لهم الانتظار فيها إلى حين وصول دور جلساتهم لدى القضاة المعنيين، فضلاً عن بدء الجلسات باكراً لكي يتمكّن المحامون من اللحاق بدعاويهم الأخرى في محاكم أخرى.
وأكثر ممّا تقدّم، فإنّ دائرة التحقيق في الشمال تمكّنت منذ التشكيلات الأخيرة ومنذ استلام نصّار مهامها، من الفصل في أكثر من أربعة آلاف ملفّ وهو رقم مهمّ.
(نشر في مجلّة “محكمة” – العدد 31 – تموز 2018 – السنة الثالثة)

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

رفعاً للمسؤولية فإنّ أيّ تعليق يمثّل رأي صاحبه وكاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع والمجلة.