سجن "كاوبوي" لتحضيره عملية اغتيال جنبلاط

0

أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبد الله عقوبة الأشغال الشاقة مدّة عشر سنوات غيابياً بحقّ اللبناني يوسف منير فخر الملقّب بـ "كاوبوي" والسوري مهنّد علي موسى، في ملفّ التحضير لعملية اغتيال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط في العام 2016، وكان فخر من المقرّبين جدّاً منه في فترة الحرب اللبنانية، وتواصلهما مع مندي الصفدي الحائز على الجنسية الإسرائيلية والمقرّب من رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وجرّدتهما من حقوقهما المدنية.
وكان فخر قد أوقف على يد الأمن العام اللبناني في مطار بيروت في شهر آب من العام 2016 فور وصوله من الولايات المتحدة الأميركية التي يعيش فيها فمكث سنة وأربعة شهور في السجن وتحديداً لغاية شهر كانون الأوّل من العام 2017 حيث أخلي سبيله بكفالة مالية مقدارها عشرة ملايين ليرة ليتوارى بعدها عن الأنظار ويتغيّب عن جلسات المحاكمة حتّى صدر الحكم بصورة غيابية.
وشمل الحكم أيضاً، اللبناني الفار من وجه العدالة حمود خالد عوض الذي أنزلت المحكمة به عقوبة الأشغال الشاقة مدّة خمس سنوات مع غرامة مليونين و500 ألف ليرة وجرّدته من حقوقه المدنية، واللبناني ناجي النجار الذي نال عقوبة الأشغال الشاقة مدّة ثلاث سنوات غيابياً مع التجريد من الحقوق المدنية وذلك لاتفاقهما مع فخر وموسى على تشكيل مجموعة مسلّحة وعلى دعم المجموعات الإرهابية المسلّحة في سوريا بالسلاح والمال.
"محكمة" – الأربعاء في 2018/10/10

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!