أغوته طليقته وقتلته بسبب خلافهما على حضانة طفلهما

0 5

بعد أسبوع على العثور على الشاب ا.ع.(مواليد العام 1992) جثّة المواطن مكبّلة بسرير داخل مكان إقامته في محلّة سوق الروشة بعد تعرّضه لـ 15 طعنة في مختلف أنحاء جسده، أصدرت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بياناً أوضحت فيه أنّه "نتيجة المتابعة الحثيثة، وبعد التنسيق بين فصيلة الرملة البيضاء في وحدة شرطة بيروت و"شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي، حامت الشبهات حول طليقة الضحيّة اللبنانية ح.ت. (مواليد عام 1996)".
وأضافت في تعميمها الوم، أنّه "بناء عليه، جرى استدعاؤها إلى مركز الفصيلة، وبالتحقيق معها اعترفت بأنّها وبسبب وجود خلافات سابقة بينها وبين الضحية على حضانة طفلهما، أقدمت بمفردها على:
• إغواء المغدور وتخديره بواسطة حبوب منوّمة كانت قد وضعتها له داخل فنجان القهوة.
• تكبيله بالسرير بواسطة أربطة أحذية.
• طعنه 15 طعنة، من ضمنها 6 في رقبته، بواسطة سكّين 6 طقّات كان بحوزتها.
أوقفت وجرى ضبط أداة الجريمة، وأودعت القضاء المختص بناء على إشارته".
"محكمة"- الأربعاء في 2020/6/17

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!