أهالي "المعتقلين" بانفجار المرفأ يطالبون البيطار بإطلاقهم

0 36

نفّذ أهالي وعائلات الموقوفين في جريمة انفجار مرفأ بيروت وقفة احتجاجية، ظهر اليوم أمام نقابة المحامين في بيروت، رافعين لافتات تطالب بإطلاق سراحهم بعدما تبيّن أنّ المحقّق العدلي القاضي طارق البيطار أخلى سبيل العسكريين ويتمسك بالمدنيين الذين مضى على توقيف بعضهم أكثر من سنة وثلاثة شهور وتحديدًا منذ آب 2020.
وتلت شقيقة الرئيس السابق للجنة إدارة واستثمار مرفأ بيروت الموقوف حسن قريطم السيّدة مودي قريطم بيانًا باسم "أهالي المعتقلين" بهدف وضع حدّ للتوقيف التعسفي."
وأمل الأهالي "من النقيب الجديد" أن "يساعدنا في تحقيق العدالة والحقيقة التي نصبو إليها، ونهنئه سلفًا ونطلب منه أن يبتعد عن الإستنسابية والذاتية والسياسية في متابعة ملفّ أهالينا للوصول إلى الحقيقة بعيدًا عن النزاعات القضائية".
وأضاف البيان: "جرى اعتقال أهالينا ظلمًا وتعسّفًا بعد انفجار المرفأ وما زالوا معتقلين من آب 2020 في خرق فاضح للدستور والمواثيق الدولية والقانون اللبناني. هذا الإعتقال الذي تحوّل إلى تنفيذ حكم مسبق بالعقوبة في جريمة لا نعرفها، لا توجد، ولم يواجه الموقوفون بأدلتها أو بذنب ارتكابها لكي يبرّر سبب اعتقالهم".
وإذ ذكّر البيان بأنّ "معظم الموقوفين موظّفون في الدولة اللبنانية، ومحميون بالأنظمة والقوانين التي ترعى وظيفتهم وعملهم الإداري"، تساءل:"لماذا لم يخل سبيلهم بعد لكي يتفرّغوا لتحضير دفاعهم؟ نحن على يقين بأنكم لن ترضوا باستمرار الإعتقال التعسفي لأهالينا".
"محكمة" – الجمعة في 2021/11/19

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!