أهالي بعلبك – الهرمل والقرى يتضامنون مع القاضي حمزة شرف الدين: عنوان النزاهة والكرامة

0 86

تضامناً مع قاضي التحقيق في بعلبك حمزة شرف الدين نفّذت فعاليات مدينة بعلبك ومنطقتها وقفة احتجاج أمام ما يسمّى بـقصر عدل بعلبك استنكاراً للحملة الممنهجة التي طاولته على خلفية مبادرته إلى تأهيل وتحسين قصر العدل، بمساعدات قدّمتها جمعيات وبلديات هالها تغافل الدولة عن دورها تجاه مرفق قضائي مهمّ في منطقة كبيرة ضمن سياسة الغهمال والحرمان الممارسة منذ سنوات.
ورفعت في محيط قصر العدل لافتات باسم أهالي بعلبك كتب عليها "أهالي بعلبك يستنكرون الحملة الظالمة على قاضي التحقيق حمزة شرف الدين لرفعه الصوت من أجل رفع الإهمال والحرمان عن قصر العدل"، و"القاضي حمزة شرف عنوان النزاهة والكرامة".
وتحدث مفتي بعلبك الهرمل خالد الصلح فقال: "لكل من اسمه مسمى، عهدناه كأسد الله حمزة، وعرفناه بالشرف ذو شرف، وبالدين ذو دين، فجاء إلى منصبه، فكان من القضاة الذين نعتز بهم وبشهادتهم وبأخلاقهم، عمل على رفع الحرمان والظلم عن كل مظلوم في هذه المنطقة".
وتابع: "أخذته حميته ودينه وغيرته لأنه يعرف أن الطهارة والنظافة أساس في كل عبادة، فلا يحق له إلا التنويه، ونقول لمعالي وزير العدل إذا كان القاضي حمزة قد أخذ على عاتقه ما أخذ فلأنه القاضي النزيه الذي نعتز بوجوده في بعلبك، ونحن بحاجة إلى أمثاله، ونشد على يده، وإن احتاج إلى مساعدة نحن حاضرون، فقصر العدل هو لكل أبناء بعلبك".
واصدر مكتب المفتي الشيخ عبدو قطايا بياناً جاء فيه: "ليس من الضروري أن تكون المصلحة الخاصة هي التي تحرك الإنسان، فإن المواطن المخلص يؤمن بأن مصلحته من المصلحة العامة، يألم لألمها، ويفرح لفرحها، ويرى الخير كل الخير في إحقاق الحق وإقامة العدل".
وأضاف: "إن ما قام به القاضي حمزة شرف الدين من إصلاحات في قصر العدل في بعلبك هو عمل طيب، يعود بالخير على العدل، وقصر العدل والمنفعة العامة، في ظل الإهمال اللاحق بالمنطقة. لهذا نقف إلى جانبه، ونشد على أياديه في عمل الخير، وندعو كل مواطن غيور على وطنه، بأن يقدم كل ما يمكن من أجل تحسين دوائرنا ومؤسساتنا".
وتحدث رئيس رابطة مخاتير بعلبك المختار علي عثمان مؤكدا على" مناقبية القاضي شرف الدين وتضامن كل المخاتير معه".
"محكمة" – الخميس في 2018/11/01

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!