إرجاء سماع المحامي كحيل وتغريم الضابطين المعتديين

0 11

إستهجن محامون الحكم المخفّف كثيراً الذي صدر عن المحكمة العسكرية الدائمة بحقّ الضابطين الشقيقين في مؤسّسة عسكرية وجهاز أمني العقيدين ف. وب.ك. كانا قد اعتديا بالضرب على المحامي فادي كحيل في 10 تموز 2018 قرب المستشفى العسكري في محلّة بدارو حيث اقتصرت العقوبة على غرامة مالية مقدارها ثلاثماية ألف ليرة لكلّ واحد منهما باعتبار أنّ فعلهما هو "مخالفة للتعليمات العسكرية!".
وفي الوقت نفسه، أرجأ المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي رجا حاموش إلى يوم الثلاثاء في 13 تشرين الثاني 2018 الاستماع إلى المحامي كحيل بجرمي القدح والذمّ لكتابته منشوراً على "الفايسبوك" عبّر فيه عن سخطه من"الاعتداء الهمجي البربري" الذي أحدث "جروحاً عدّة في الأخلاق والضمائر" بحسب بعض سطور المنشور.
وجاء التأجيل بداعي إبلاغ نقابة المحامين بعدما كان مجلسها قد أعطى الاذن بملاحقة المحامي كحيل، علماً أنّ هناك ملفّات أخرى حجب فيها مجلس النقابة السابق الاذن مشكّلاً حماية للمحامين المعنيين فيها مثل الملاحقة في ملفّ شهير يتعلّق بفعل الزنى واعتباره واقعاً ضمن ممارسة المهنة على حدّ تعبير المحامين المستغربين!.
"محكمة" – الأربعاء في 2018/11/07

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!