إرجاء محاكمة الأسير ووكيله يطالب له بزيارات عائلية

0 21

"محكمة" – خاص

عقدت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله وعضوية المستشار المدني القاضي محمّد درباس وحضور معاون مفوّض الحكومة لديها القاضي هاني حلمي الحجّار، جلسة في ملفّ الخلايا النائمة التابعة للموقوف أحمد الأسير، لم تستمرّ إلاّ ربع ساعة من الزمن، وأرجئت إلى 12 أيلول الجاري.
وقد أحضر الأسير ومثل مخفوراً من دون قيد بحضور وكلائه المحامين أنطوان نعمة ومحمّد صبلوح وعبد البديع العاكوم، كما أحضر متهمون آخرون.
وتحفّظ المحامي نعمة في إكمال خصومة أحد المتهمين الذي غاب وكيله المحامي معن الأسعد، بتوكيل المحامي محمود صبّاغ عنه، وشرح أسباب تحفّظه ودُوّن في محضر الجلسة، وبناء لطلبه تمّ ضمّ إفادة بتقديم طلب ردّ القاضي درباس لدى محكمة الإستئناف في بيروت، إلى محضر الجلسة وتدوين الضمّ فيه، ثمّ تقرّر رفع الجلسة إلى 12 أيلول الجاري في ما لو كان قد ورد بتّ طلب الردّ لصالح القاضي درباس.
وقال المحامي نعمة إنّه ينبغي أن يخضع موكّله الأسير الموقوف في مبنى "شعبة المعلومات" لنظام السجون، وأن يسمح له بزيارات عائلية توازي ثلاث مرّات في الأسبوع، مذكّراً بأنّ الأسير موقوف في سجن إنفرادي منذ سنتين ونيّف.
"محكمة" – الثلاثاء في 05/09/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!