إستمرار تحرّك محامي بعلبك الهرمل رفضاً للإجحاف القضائي

0 21

يستمرّ محامو بعلبك – الهرمل في تحرّكهم الرافض للإجحاف الذي لحق بمنطقتهم نتيجة التشكيلات القضائية الأخيرة، وعقدوا لهذه الغاية لقاء في قاعة "ألف ليلة وليلة" في بعلبك بحضور حشد من المحامين ورئيس اتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات سياسية واجتماعية وثقافية.
وتحدّث في اللقاء محمّد الدبس الذي قال:" في كلّ مرة نقترب من الدولة، متلمّسين حضنها من خلال الإصرار على حضورها الفاعل، وقرعنا أبواب مؤسّساتها كملاذ لنا، نفاجأ بتنصّلها من واجباتها، وقد تجلّى ذلك في أوضح وجوهه من خلال تقليص حضورها القضائي، والمماطلة في تنفيذ المراسيم التطبيقية لكلّ الدوائر الرسمية كحقّ طبيعي لنا، بعد ما أصبحت بعلبك – الهرمل محافظة مستقلّة إدارياً عن محافظة البقاع".
وقال مفوّض نقابة محامي بيروت في بعلبك – الهرمل دريد ياغي:"خلال لقائنا الأخير مع رئيس مجلس القضاء الأعلى(القاضي جان فهد) سمعنا كلاماً أيضاً أشعل فينا شعلة التحرّك أكثر من قبل. إنّ التعاطي مع المناطق اللبنانية على أنّ بعضها بسمنة وبعضها الآخر بزيت لن يقبل، ولن نرضى به لأنّنا نريد الحفاظ على كرامتنا وكرامة العدالة"، معتبراً أنّه "إذا تمّ تحقيق كلّ المطالب، فلا بدّ من قصر عدل جديد، وهذا مطلب يمكن تحقيقه الآن، فهناك قصور عدل جديدة في باقي الأقضية، ونحن من حقّنا أن يكون لنا قصر عدل، كما هو الحال لجميع المناطق. ونعلم أنّ العهد الجديد يهدف إلى الاهتمام بالمناطق في الأطراف، وسنقوم بلقاء مع فخامة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، للمطالبة بوضع مرسوم التنظيم القضائي الجديد على جدول اعمال مجلس الوزراء".
"محكمة" – الجمعة في 2017/10/20.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!