إصرار على تحويل جان قهوجي إلى مدعى عليه في انفجار المرفأ/علي الموسوي

0 5٬673

كتب علي الموسوي:
إستمع المحقّق العدلي في قضيّة انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوّان قرابة الساعة الثامنة والربع من صباح اليوم إلى إفادة قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي بصفة شاهد في ظلّ إصرار عدد من المحامين على تحويله إلى مدعى عليه.
والسؤال المحوري في هذا التحقيق الذي استمرّ ساعة واحدة فقط، يتعلّق بعدم التجاوب مع رفع "نيترات الأمونيوم" من المرفأ على الرغم من خطورة هذه المادة وذلك بداعي عدم الحاجة إليها، في خفّة غير مسبوقة وقلّة إحتراز ومسؤولية في التعاطي مع مواد قابلة للإنفجار، مع أنّ الجيش هو الجهة الأمنية المخوّلة قانونًا باقتنائها وحيازتها ونقلها بحسب قانون الأسحة والذخائر ، وطلب عرضها على أحد التجّار لشرائها والتصرّف بها إنْ كان يرغب في ذلك وإلاّ إعادة تصديرها.

إستدعاء الأمنيين الكبار بعد توقيف الأمنيين الصغار بانفجار مرفأ بيروت/علي الموسوي


وكان رئيس الأركان السابق في الجيش اللبناني اللواء وليد سلمان قد وقّع بالنيابة عن قهوجي كتابًا موجّهًا إلى مديرية الجمارك العامة في 7 نيسان 2016، تضمّن في سطوره الخمسة:" تحيطكم قيادة الجيش علمًا أنّها ليست بحاجة لمادة نيترات الأمونيوم، كمّية 2755.5 طن الموجودة في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت والتي تحتوي على نسبة 34.7% من الأزوت(النيتوجين)".
ويكمل نصّ الكتاب المذكور أنّه" يمكن التواصل مع "الشركة اللبنانية للمتفجّرات – مجيد الشمّاس" لتبيان إمكانية الإستفادة من المادة المذكورة، وفي حال عدم رغبتها بذلك، إعادة تصديرها إلى بلد المنشأ على نفقة مستورديها".
وبدلًا من العمل على نقل هذه المواد من المرفأ، أبقيت فيه وتحديدًا في المكان "الآمن" في العنبر رقم 12 بحسب ما طلب قاضي الأمور المستعجلة في بيروت آنذاك جاد معلوف مع أنّ تقرير الخبيرة أكّد أنّها مواد خطرة.
وكان بإمكان المعنيين آنذاك الإستفادة من "نيترات الأمونيوم" عبر وضعها في المحميات البيئية والطبيعية حتّى ولو كانت من عيار قوي وثقيل بهدف تغذية الأشجار والأرض على ما يقول أحد الوكلاء القانونيين في القضية لـ"محكمة"، إلاّ أنّ التعاطي السلبي أبقاها في أرضها حتّى كاد انفجارها يبيد بيروت.
واستدعى القاضي صوان إلى جلسة تحقيق تعقد يوم الإثنين الواقع فيه 15 شباط 2021 الوكيل البحري للسفينة "روسوس" التي نقلت شحنة "نيترات الأمونيوم" مصطفى بغدادي، على أن يستمع صوّان يوم الخميس الواقع فيه 18 شباط إلى مدير إقليم بيروت في الجمارك بالإنابة سابقًا موسى هزيمة بصفة مدعى عليه.
"محكمة" – الخميس في 2021/2/11

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!