إطلاق سراح محمّد رمضان دون فدية

0 18

أثمرت جهود المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم ودار الإفتاء الجعفري، إطلاق سراح الشاب محمّد رمضان في سوريا التي نقله إليها خاطفوه من منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت قبل خمسة أيام ومن دون دفع أيّة فدية.
وقال المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، إنّ "الشاب محمّد رمضان أطلق بعد مفاوضات وتنسيق مع السلطات السورية ومن دون دفع أيّ فدية أو أيّ مقابل مادي، وهذا أمر عظيم جدّاً"، مشيراً إلى أنّ "الدولة اللبنانية ما زالت خاطفة كلّ مناطقنا، لا سيّما الأرياف منها، إضافة إلى شبابنا وأجيالنا من خلال القهر والإهمال اللذين يعيشون فيهما".
واعتبر قبلان أنّ "في هذه المرحلة يعيش في لبنان أكثر من 500 ألف عاطل عن العمل، وهم يواجهون حالات سيّئة جدّاً، ومن واجب الحكومة بالمعايير الأخلاقية والشرعية والدينية المبادرة إلى حلّ الأزمات بشكل سريع جدّاً، وخصوصاً المشاكل الاقتصادية والنقدية. وبالتالي، تشكّل هذه الحالة اليوم إحدى الحالات التي أفرزها إهمال الدولة اللبنانية".
"محكمة" – الأربعاء في 2020/2/26

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!