إلى نادي قضاة لبنان.. ما من مساء إلاّ وانبلج صبحه/نهاد جبر

0 47

النقيب نهاد جبر:
تعليقاً على بعض ما يرد من انتقادات واحتجاجات على اعتكاف بعض القضاة وتحميل هذا الاعتكاف وزر إلحاق الضرر بالسلطة القضائية والخسائر بالشعب والمحامين، كأنّه لولا هذا الاعتكاف لكانت الدنيا بألف خير، أقول لكم، أيّها السادة القضاة المعتكفون علناً، أن عودوا عن اعتكافكم، واعملوا كما يعمل زملاؤكم القضاة المعتكفون أصلاً، تأجيلاً في جلسات المحاكمة أو غياباً عنها، وتأخيراً في إصدار الأحكام وتلكؤاً واستهتاراً بالمسؤولية، فهؤلاء لا يخضعون لمحاسبة ولا يطالهم أيّ تهديد بالادعاء عليهم .
أبمثل هذا المنحى يستقيم القضاء وتزدهر أعمال المحامين ويستحصل المواطن على حقّه المسلوب وترتفع عن البريء ظلامة لحقت به؟
إذا كان هذا ما ينشده المنتقدون من الاعتكاف، فليكن.
فهؤلاء سيعلو صراخهم من وجعهم، فاستمعوا إلى صراخهم عندما يعلو وأن هم صموا آذانهم عن صرختكم .
السادة قضاة النادي، أبشروا، فما من مساء إلاّ وانبلج صبحه.
"محكمة" – السبت في 2019/6/1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!