الإعدام لقاتل الشاب روي حاموش

0 73

لفظت محكمة الجنايات في بيروت والمؤلّفة من القاضي طارق البيطار رئيساً والقاضيتين ميراي ملاك وفاطمة ماجد مستشارتين، حكمها في جريمة قتل الشاب روي حاموش في محلّة الكرنتينا في بيروت في 6 حزيران 2017.
وكما كان متوقّعاً، فقد قضى الحكم بتجريم المتهم الموقوف محمد حسن الأحمر(والدته قاهرة، تولد 1984، سجّل 61 إيعات) سنداً للمادة 549 عقوبات وإنزال عقوبة الإعدام بحقّه وإلزامه بدفع مبلغ 450 مليون ليرة لبنانية كتعويض لذوي الضحية و20 مليون ليرة لصديق الضحية جوني نصار الذي نجا من الموت، وإعلان براءة الموقوف هاني محمّد المولى(والدته أديبة، تولّد 1992، سجّل 203 حربتا) وإطلاق سراحه، وإعلان براءة الموقوف عدنان جمال غندور (والدته حسيبة، تولّد 1994، سجّل 88 عدشيت – النبطية) من جناية القتل، وإدانته بجنحة المادة 72 أسلحة، وحبسه سنداً لها مدّة سنتين، وإدانة الظنينة أمل الياس مومجيان (والدتها فهيمة، تولّد 1973، سجّل 11/24 الهرمل) وهي زوجة الأحمر، بجنحة المادة 222 عقوبات(إخفاء مطلوب للعدالة)، وإفادتها من مانع العقاب المنصوص عليه في الفقرة الثانية من المادة المذكورة، وإلزامها بأن تدفع مبلغ خمسة ملايين ليرة لكلّ من ورثة حاموش والناجي نصّار.
"محكمة" – الثلاثاء في 2018/12/04

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!