الإعدام لمرتكبي جريمة زحلة إبراهيم وطعمة الزوقي

0 53

أصدر المجلس العدلي برئاسة القاضي جان فهد حكمه في جريمة اغتيال المسؤولين الكتائبيين في زحلة نصري ماروني وسليم عاصي في 20 نيسان 2008، فأنزل عقوبة الإعدام غيابياً بحقّ المتهمّين الشقيقين الفارين من وجه العدالة ابراهيم وطعمة الزوقي وعقوبة الحبس ستّة أشهر وجاهياً بالظنين وليد إدوار الزوقي، وأعلن براءة نقولا الحمصي لعدم توافر الدليل.
وقد التأمت هيئة المجلس العدلي برئاسة القاضي فهد وعضوية الرؤساء التمييزين جوزف سماحة، ميشال طرزي، عفيف حكيم وجمال الحجّار، وبحضور النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود والمحامي العام التمييزي القاضي ميرنا كلاس، وعدد من المحامين وذوي الضحيتين.
وقضى الحكم أيضاً بتجريد الشقيقين الزوقي الفارين من الحقوق المدنية والتأكيد على إنفاذ مذكّرتي التعقّب وإلقاء القبض عليهما، وإلزامهما بدفع تعويض مادي قدره مائة مليون ليرة لبنانية لورثة الضحيّة نصري ماروني، وهم: والدته وزوجته وأولاده الثلاثة، ومبلغ مائة مليون ليرة لورثة سليم عاصي، وهم: زوجته وولداه، و150 مليون ليرة لرشيد سليم عاصي لكونه أحد الورثة وبسبب العطل الذي لحق به نتيجة الإصابة خلال الجريمة، والتعويض على الياس عيسى بمبلغ 75 مليون ليرة، وعلى روجيه غرة بمبلغ 50 مليون ليرة، وهما كانا قد أصيبا بجروح مختلفة.

"محكمة" – الجمعة في 2018/11/16

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!