الإقالة والنبرة العالية لقاض

0 19

علمت "محكمة" أنّه لا علاقة على الإطلاق للمواقف التي أطلقها قاض في الجمعية العمومية لقضاة لبنان في 24 تموز 2017، بإقالته من منصبه في القضاء الإداري.
ويبدو أنّه كان على إطلاع مسبق بنيّة السلطة السياسية وبرغبة تيّار فاعل فيها، بإقالته، فحضر إلى الجمعية العمومية لإظهار نفسه بأنّه مستقلّ، واستغلال غضب القضاة على السلطة السياسية بسبب قانون سلسلة الرتب والرواتب، لحماية نفسه ولو كلامياً، علماً أنّ القضاة أنفسهم غير قادرين على استعادة حقوقهم المكتسبة لغاية الآن.
ونقل قضاة شاركوا في هذه الجمعية أنّ نبرة كلام هذا القاضي كانت مرتفعة بوجه السلطة السياسية.
وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا القاضي عيّن في منصبه بدعم سياسي كبير، إذ يذكر الجميع أنّ مرسوماً صدر بتعيين قاض آخر من صلب القضاء الإداري، ومن العائلة نفسها، قبل أن يلغى هذا المرسوم ويمزّق، ويعيّن القاضي المُقال الآن.
"محكمة" – السبت في 05/08/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!