الجمعية اللبنانية لمواجهة التطبيع: لوقف مشروع سدّ بسري

0 32

"محكمة"- خاص:
طالبت الجمعية اللبنانية لمواجهة التطبيع بـ"وقف مشروع سدّ بسري ومتابعة السير بالإخبار المقدّم لدى النيابة العامة التمييزية والتوسّع بالتحقيق لارتباطه بغايات للعدوّ به."
فبعد اجتماعها إلكترونياً برئاسة المحامي فؤاد مطر، أصدرت الجمعية اللبنانية لمواجهة التطبيع البيان التالي:"يأتي إصرار البنك الدولي على تنفيذ مشروع سدّ بسري المرتبط بأبعاد جيوسياسية واستراتيجية مائية بحاجات الكيان الصهيوني، وذكرت الباحثة الفرنسية اليزابث بيكار بأنّه لدى حدوث أزمة مائية حادة في إسرائيل سيعمل على نقل مياه نهر ابراهيم بواسطة ناقلات بحرية، كما يتبيّن من مشروع بيريز الشرق الأوسط الجديد أنّ العدوّ الإسرائيلي يريد أن يتقاسم معنا مياهنا.
لقد حذّر خبراء منهم من عمل في المصلحة الوطنية لنهر الليطاني من خطر تنفيذ مشروع جرّ المياه الخارجة من معامل الليطاني، وكشف خبير منظّمة الأغذية والزراعة الدولية الهيدروجيولوجي "آلان غير" عن قيام مجلس الإنماء والاعمار بالتحوير الفاضح، إذ دلّت الفحوص المخبرية على وجود أنواع البكتيريا التي تعمل على فرز سموم داخل المياه تسبّب الأمراض السرطانية وتعطيل وظائف رئيسية في جسم الإنسان.
إنّ الخبير الهيدروجيولوجي فتحي شاتيلا سبق أن تقدّم بمشروع لتخزين المياه من نهر الدامور وأكّده المهندس "بيترراي" من شركة "هارزا الهندسية" وجاءت نتيجة تحاليل المختبرات بأنّها تلبّي مواصفات الصحّة العالمية لمياه الشرب وتخزّن كمّية 144 مليون م3 سنوياً، وأكّده المهندس "مايكل بروين"، كما أنّ الشروط الجيولوجية ملائمة لتخزين المياه لعدم وجود فوالق تتأثّر بالهزّات الأرضية في المنطقة وكلفة 155 مليون دولار بدلاً من إنشاء سدّ جنّة وسدّ بسري بكلفة 1600 مليون دولار.
ونذكّر أنه بتاريخ 2017/3/21 تقدّم مخاتير بيروت بإخبار لدى النيابة العامة التمييزية مسجّل برقم 1695 لاتخاذ المقتضى ومرفق بعريضة رفض تزويد بيروت الكبرى من مياه النهر الليطاني الملوّثة كيميائياً وصناعياً وجرثومياً بمعدّلات قياسية وتحتوي ملوّثات سامة أكّدها خبراء مختصيين.
تطلب الجمعية اللبنانية لمواجهة التطبيع من مجلس الوزراء تكليف مصلحة الليطاني لإبراز الملفّ الاداري المرفق بالمرسوم رقم 14522 بتاريخ 1970/5/16، والدراسات التي استند إليها، وبإبراز مجلس الإنماء والإعمار القرارات والدراسات التي وضعها، واتخاذ القرار بوقف عمل جرّ مياه نهر الليطاني تفادياً للكوارث الناجمة عنه، وتطالب القضاء التوسّع بالتحقيق عن غايات العدوّ الإسرائيلي وفق ما أشار إليه الدكتور الخبير نبيل خليفة وتؤكّد على مضمون الإخبار من مخاتير بيروت لدى النيابة العامة التمييزية واتخاذ المقتضى."
"محكمة" – الأربعاء في 2020/4/15

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!