الحسن وعثمان وضبّاط قوى الأمن يقيّمون التطوّرات الأمنية

0 7

عقدت وزيرة الداخلية والبلديات ريّا حفّار الحسن ظهر اليوم إجتماعاً بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في ثكنة المقرّ العام، وعدد من كبار الضباط تخلّله عرض وتقييم للتطورات الأمنية التي حصلت ليل السبت – الأحد في وسط بيروت.
وشدّدت الحسن وعثمان على حقّ التظاهر، وحريّة التعبير التي يصونها الدستور، ضمن الأطر القانونية والمعايير الدولية، احتراماً لمبادئ حقوق الإنسان، والتزاماً بمبادئ مدوّنة قواعد السلوك الخاصة بقوى الأمن الداخلي. كما جرى توضيح لما حصل خلال الليل الطويل العنيف، الذي كان مشابهاً تقريباً للأيّام الأولى للإحتجاجات، بحيث كان هناك تمادٍ في الاعتداء على عناصر قوى الأمن الداخلي، فاستخدمت القنابل المسيّلة للدموع بهدف إبعاد المندسّين، الذين رشقوا العناصر بالحجارة، ممّا أدّى إلى جرح /56/ من الضباط والعناصر، فقامت القِوى بالتصدّي لأعمال الشغب، وكلّما كانت الاعتداءات تتوقف على عناصر مكافحة الشغب، كانت هذه الأخيرة تعمد إلى الإحجام عن رمي هذه القنابل، إلى أن انتهت الاعتداءات قرابة الساعة 4.30 من فجر الأحد.
وفي هذا الإطار كان شجبٌ ورفض من قبل الوزيرة الحسن واللواء عثمان لبعض التصرّفات الفردية القليلة جدّاً، والبعيدة عن معايير عمليات حفظ الأمن والنظام، والتأكيد على إجراء التحقيق بهذه المخالفات لعدم تكرارها.
"محكمة" – الأحد في 2019/12/15

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!