القاضي أنطوني عيسى الخوري في الجمعية العمومية لقدامى القضاة: هدفنا قضاء مستقلّ وفاعل

0 116

"محكمة" – قصر عدل بيروت:
عقدت الهيئة العامة لرابطة "قدامى القضاة" في لبنان، جمعيتها العمومية السنوية، في قصر عدل بيروت يوم السبت الواقع فيه 2 آذار 2019، برئاسة رئيس الهيئة الإدارية القاضي المتقاعد أنطوني عيسى الخوري وحضور القضاة الأعضاء عزّت الأيوبي، حسن الحاج، فوزي داغر، كمال القاضي، أنطوان الراهب، وأعضاء الجمعية العمومية.
واستهلّت الجمعية أعمالها بالوقوف دقيقة صمت على أرواح القضاة الذين غيّبهم الموت هذا العام، ثمّ ألقى القاضي أنطوني عيسى الخوري التالية:
أيّها الأحبّة قدامى القضاة، الرؤساء الكبار، فقد قدّمتم للوطن الحبيب لبنان شبابكم وخبراتكم وطاقاتكم، وتميّزتم بالثقافة والعلم وامتلاك القانون، وشغلتم المناصب القضائية بكلّ درجاتها ورتبها ونشرتم عبر أحكامكم، العدالة والمساواة بين الجميع، إذ كنتم حرّاس هيكل العدل، وتتجسّد فيكم اليوم عن حقّ "الذاكرة القضائية".
علينا، نحن قدامى القضاة، كجناح متقاعد في السنّ، ولكن فعّال في مدّ يد العون للقضاء العامل، المشاركة في إعلاء شأن القضاء، وتحسين عمله لبسط الحقّ والعدالة بين المواطنين، خصوصاً وأنّكم أيّها الزملاء الرؤساء الكرام، التزمتم في عملكم القضائي "قواعد الأخلاقيات القضائية"، وتقيّدتم بموجب أساسي، ألا وهو موجب التحفّظ، وتحلّيتم بمزايا التواضع والأهلية والنشاط طيلة مسيراتكم القضائية.
فإنّ القضاة العاملين والقدامى، يؤلّفون عائلة واحدة، هدفها قضاء مستقلّ وفاعل وعادل، ومن واجبنا، نحن القدامى، الاستمرار في العمل بكلّ طاقاتنا، من أجل الحرص على استقلال السلطة القضائية، وكلّ ما يصون كرامة القضاء والقضاة، في أداء الأمانة في العمل، لأنّ المدماك الأوّل للحرّية وللنظام الديموقراطي في المجتمع، هو القضاء، خاصةً وأنّ الدولة مصمّمة اليوم، على القيام بالإصلاح والمحاسبة، وأنّ المعوّل عليه، في هذا النطاق، هو القضاء، وأنّ أيّ تصرّف منه غير متسم بالعدل والإنصاف، من شأنه أن يعرّض القضاء بمجمله، إلى الشكّ وعدم الثقة به.
وفي النهاية، أيّها الزملاء الرؤساء الكرام، علينا الاستمرار في العمل على توفير كلّ ما يستحقّه القضاة، بمن فيهم القدامى، من ضمانات وتقديمات، وتقديم المشاريع والاقتراحات، التي تراها الرابطة ذات أهمية".
وتلا الأمين العام للرابطة مفوّض الحكومة شرفاً لدى مجلس شورى الدولة القاضي المتقاعد حسن الحاج التقرير الإداري، عارضاً فيه "منجزات ونشاطات الهيئة الإدارية، خلال الفترة الواقعة بين 13 كانون الثاني 2018 والاجتماع الحالي في الثاني من آذار 2019".
كما تلا أمين الصندوق القاضي المتقاعد فوزي داغر التقرير المالي عارضاً فيه "إيرادات صندوق الرابطة والنفقات والمصاريف المدفوعة". وصادقت الهيئة العامة على التقريرين وأبرأت ذمّة أمين الصندوق.
وقدّم عدد من القضاة مداخلات ومقترحات حول أهمّية التعاضد بين القضاءين العامل والمتقاعد، من أجل خدمة العدالة الحقّة.
وأثنى القاضي أنطوني عيسى الخوري على "الاجتماع الودّي والإيجابي الذي عقد مع وزير العدل القاضي المتقاعد ألبرت سرحان، والذي تمحور حول مواضيع عدّة، أبرزها: وجوب مشاركة قدامى القضاة في اللجان القضائية، وزيادة المنحة الفصلية من صندوق التعاضد".
وأقامت الرابطة مأدبة غداء للقضاة في مطعم "شبابيك" في بيروت.


"محكمة" – الأحد في 2019/3/3

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!