القاضي الجوني للنائب عدوان: الله يديم المحبّة

0 14

ختمت القاضي المنفرد الجزائي في بيروت فاطمة الجوني اليوم المحاكمة في دعوى "القوّات اللبنانية" ورئيسها سمير جعجع على بيار الضاهر و"المؤسّسة اللبنانية للإرسال أنترناسيونال"، بجرم "إساءة الأمانة والاستيلاء على المحطّة"، وعيّنت 28 شباط 2019 موعداً لإصدار الحكم القابل للاستئناف.
وخلال مرافعته، أثار النائب جورج عدوان قول الضاهر في إفادته "أنا لم أكن لأقبل إدارة محطّة تلفزيونية تابعة لميليشيا، لأنّ المحطّة تعتمد سياسة الانفتاح على كلّ اللبنانيين"، وأجاب: إنّ "القوّات اللبنانية" تربطها منذ العام 2005 أفضل العلاقات بكلّ القوى السياسية من الرئيس نبيه بري إلى الرئيس سعد الحريري والوزير وليد جنبلاط وكلّ الأطراف الآخرين".
فما كان من القاضي جوني إلاّ أن قالت ممازحة:" "الله يديم المحبّة".

وقبل رفع الجلسة، خاطبت الجوني طرفي النزاع بالقول:"البعض يسوّق لثقافة التدخّل في القضاء، وأنا أعرف أنّنا لسنا في المدينة الفاضلة، لكن ثقافة التدخّل في القضاء غير موجودة عندي، وأنا لا أقبل بأيّ تدخّل في عملي، ولا أحد يمكنه أن يؤثّر على اقتناعي في هذا الملفّ وفي أيّ ملفّ آخر، وعندما يصدر الحكم، فإنّ الرابح سيعتبرني بطلة، والخاسر سيقول إنّي منحازة، ومن الآن أصارحكم، وأقول علناً، من لديه أدنى شكّ بحيادي فأنا مستعدّة للتنحي الآن".
وما كان من الفريقين إلاّ أن أعربا عن إيمانهما بنزاهتها وشكراها على "سعة صدرها وحسْن إدارتها لمجريات المحاكمة".

"محكمة" – الجمعة في 2018/10/12

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!