القرار الإتهامي في "تفجير صيدا": "الموساد" راقب حمدان سنة قبل استهدافه

0 17

المحكمة العسكرية -"محكمة":

أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوّان اليوم، قراره الاتهامي في قضيّة التفجير الإرهابي الذي استهدف القيادي في "حماس" أحمد حمدان في صيدا في 13 كانون الثاني 2018، فاعتبر أفعال المتهمين الأربعة اللبناني الموقوف محمّد يوسف الحجّار، واللبناني الفار من وجه العدالة محمد حسن بيتية، والضابط الإسرائيلي السويدي كوفان شوكت بامارني الذي دخل الى لبنان بموجب جواز سفر عراقي، والضابطة الإسرائيلية ايلونا بيتر جانجيو من جورجيا، بجنايات المواد 335 و549/201 و278 و 281 عقوبات والمادتين 5 و 6 من قانون 1958 والمادتين 72 و 76 أسلحة، وأحالهم على المحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة.
وسرد صوّان في قراره الاتهامي الواقع في 43 صفحة، كيفية تجنيد الحجّار ومقابلاته في السفارات الإسرائيلية والتركية في الهند وقبرص، بالإضافة إلى كيفية حصول عملية التفجير ومواصفات العبوة وزنتها التي وضعتها إيلونا، فيما تولّى بيتية وبامارني تفجيرها قبل أن يغادر الجميع الأراضي اللبنانية إلى سوريا وتركيا فدول أوروبية.
واستمرّت عملية مراقبة حمدان سنة كاملة قبل القيام بمحاولة الاغتيال الفاشلة.
"محكمة" – الخميس في 2018/03/01

الضابط الإسرائيلي كوفان بامارني شارك بتفجير صيدا.. من دعاة انفصال كردستان فايسبوكياً/ علي الموسوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!